هيومن فويس

شهدت أبوظبي، يوم السبت، وضع حجر الأساس لأول معبد هندوسي، والذي سيقام في منطقة بومريخة على طريق أبو ظبي دبي.

وجاء الافتتاح في حضور رئيس الطائفة الهندوسية في الهند، قداسة ماهاني سوامي مهراجا، ووزير التغيير المناخي والبيئة الإماراتي، الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، ووزير الدولة للتعليم العالي، الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، ورئيس دائرة تنمية المجتمع بأبوظبي، الدكتور مغير الخييلي، والسفير الهندي في الإمارات، نفديب سينغ سوري، والآلاف من الجالية الهندية في أبو ظبي، وذلك بحسب صحيفة “الإمارات اليوم”.بحسب وكالة سبوتنيك الروسية.

وأكد الدكتور مغير الخييلي، في كلمته خلال الحفل، أن وضع حجر أساس لمعبد هندوسي في أبو ظبي، يعكس عمق العلاقة بين دولة الإمارات العربية المتحدة، وجمهورية الهند، ويبعث رسالة سلام من هذه المنطقة إلى العالم أجمع.

وأشاد رئيس الطائفة الهندوسية بالإمارات، كعاصمة عالمية للتسامح والمحبة تلك المبادرة، في إطار تعزيز الدور العالمي الذي تلعبه الدولة كعاصمة للتعايش والتلاقي الحضاري.

وأوضح أن هذه المبادرة تمثل امتدادا حقيقيا للقيم التي أرساها ورسخها في وجدان أمته، القائد الراحل، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

من جانبه، أكد السفير الهندي في الإمارات، نفديب سينغ سوري، أن بناء معبد هندوسي في إمارة أبوظبي، يعكس التزامها الراسخ بتعزيز قيم ومبادئ التسامح، كواحدة من أكثر دول العالم تنوعا، والتي تعد موطنا لكل الأديان.

وأثار الإعلان موجة جدل واسعة بين مغردي تويتر، إذ اعتبر البعض بناء المعبد دليلاً دامغاً على انتشار التسامح في دولة الإمارات، فيما رفض آخرون تقبّل ذلك واعتبروه «علامة من علامات الساعة، وهي عودة الأصنام إلى جزيرة العرب».

الإعلان عن بناء المعبد
في أغسطس/آب 2015 أعلنت الحكومة الإماراتية عن تخصيص قطعة أرض مساحتها 20 ألف متر مربع لبناء أكبر معبد هندوسي في الإمارات بمنطقة الوثبة بإمارة أبوظبي، وذلك خلال زيارة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي للدولة العربية المتحدة.

وأشارت الحكومة الإماراتية حينها إلى أن بناء المعبد الكبير للهندوس يأتي لتلبية احتياج مئات الآلاف من الهندوس المقيمين في أبوظبي، ولتسهيل مشقة السفر عليهم إلى أقرب معبد لهم موجود في إمارة دبي.

إمارة أبوظبي تبرّعت بالأرض، فيما تولّت لجنة تنسيق المعبد التي يرأسها البليونير ورجل الأعمال الهندي بي آر شيتي تأمين التمويل الخاص للبناء.

واعتبر شيتي حين الإعلان عن بناء المعبد أن «الإمارات خير مثالٍ على التسامح الديني وتقبّل الآخر في دولة سكانها من جنسيات مختلفة ويعيشون في تناغم».

مودي يكشف نموذج المعبد الهندوسي
في فبراير/شباط الماضي، كشف رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي عن نموذج لما سيكون عليه المعبد الهنوسي، إذ أشار خلال زيارته الإمارات كضيف شرف في القمة العالمية للحكومات بدبي أن المعبد الهندوسي سيكون «شهادة على التسامح» في البلد الخليجي المسلم.

وأشار إلى أن المعبد هام جداً للجالية الهندية التي يقدر عددها بحوالي 3.3 مليون في دولة الإمارات، بحسب «روسيا اليوم«.

ليس المعبد الأول في الإمارات
المعبد الهندوسي الذي أقيم في منطقة الوثبة بأبوظبي ليس الأول من نوعه في دولة الإمارات، إذ منح الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم عام 1958 إذناً لقيام المعبد الهندوسي الأول في إمارة دبي في طابق من أحد مباني السوق القديمة في منطقة بر دبي، ليكون معبداً للهندوس والسيخ معاً.

يضمن الدستور الإماراتي حريّة الأديان صراحة، وتقدم الحكومة الإماراتية التسهيلات للأديان الأخرى عندما يتعلق الأمر ببناء دور للعبادة، فيتم الأمر عبر تقديم طلبات من قبل الطوائف الراغبة في بناء دار للعبادة على شكل منحة عقارية، وبعد دراسة الأمر وعرضه على حاكم الإمارة يتم الفصل فيه بالموافقة أو الرفض، وفي حال الموافقة لا يتم تقاضي أي إيجار على الأرض الممنوحة للطائفة.

ويختلف الانفتاح على الأديان في الإمارات من إمارة لأخرى؛ نظراً لأن بناء دور العبادة للطوائف الأخرى يعتبر من الأمور التي تنظمها قوانين خاصة في كل إمارة على حدة، لذلك نجد بعض الإمارات تسمح ببناء دور العبادة لطوائف لا تتبع أياً من الأديان السماوية، فيما يقصر بعضها الآخر الأمر على أتباع الديانات السماوية وبعضها لا يسمح بإقامة دور عبادة لغير المسلمين، وفقاً لموقع «رصيف 22«.

المصدر: وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

وضع حجر الأساس لأول معبد هندوسي في الإمارات- شاهد

هيومن فويس شهدت أبوظبي، يوم السبت، وضع حجر الأساس لأول معبد هندوسي، والذي سيقام في منطقة بومريخة على طريق أبو ظبي دبي. وجاء الافتتاح في حضور رئيس الطائفة الهندوسية في الهند، قداسة ماهاني سوامي مهراجا، ووزير التغيير المناخي والبيئة الإماراتي، الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، ووزير الدولة للتعليم العالي، الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، ورئيس دائرة تنمية المجتمع بأبوظبي، الدكتور مغير الخييلي، والسفير الهندي في الإمارات، نفديب سينغ سوري، والآلاف من الجالية الهندية في أبو ظبي، وذلك بحسب صحيفة "الإمارات اليوم".بحسب وكالة سبوتنيك الروسية. https://twitter.com/24emirates24/status/1119495930963795968?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1119495930963795968&ref_url=https%3A%2F%2Farabic.sputniknews.com%2Farab_world%2F201904201040605499-%25D9%2585%25D8%25B9%25D8%25A8%25D8%25AF-%25D9%2587%25D9%2586%25D8%25AF%25D9%2588%25D8%25B3%25D9%258A-%25D8%25A3%25D8%25A8%25D9%2588%25D8%25B8%25D8%25A8%25D9%258A-%2F وأكد الدكتور مغير الخييلي، في كلمته خلال الحفل، أن وضع حجر أساس لمعبد هندوسي في أبو

Send this to a friend