هيومن فويس 

اتخذت جامعة يال الأمريكية قرارا بطرد طالبة، بعد أن واجهت عائلتها عدة تهم بدفع رشاوى إجمالي قيمتها 1.2 مليون دولار، وذلك للتحايل على اختبارات القبول في الجامعة.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” أن إحدى التهم التي تواجهها أسرة الفتاة هي دفع رشوة لمدربة كرة قدم سابقة قدرها 400 ألف دولار مقابل تسجيل طالبة لا تمارس تلك الرياضة ضمن الفريق الرياضي الجامعي.

وأكد موقع الجامعة الإلكتروني إن رودي ميرديث، مدربة كرة القدم التي استقالت في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي: “احتالت وصادقت على طلب انضمام. أحدهما تم رفضه والآخر تم قبوله”.

في سياق متصل، كشفت محاكم أمريكية تورط فليسيتي هوفمان، نجمة مسلسل “ربات بيوت يائسات”، و40 شخصا آخرين في فضيحة غش للقبول في جامعات أمريكية كبرى.

وشمل المخطط الذي تم الكشف عنه مساعدة الطلبة في الغش في اختبارات القبول في الجامعات، بالإضافة إلى مساعدة الطلبة غير المتفوقين رياضيا في الحصول على منح خاصة بالمتفوقين رياضيا.

ومن بين الجامعات التي استهدفت بعمليات الغش جامعات مرموقة مثل يل وستانفورد وجورج تاون. ولا يوجد ما يشير إلى ضلوع الجامعات في عمليات الغش.

وفي أحداث مشابهة اعتذرت إحدى أعرق الجامعات الطبية في اليابان عن التلاعب في درجات اختبارات القبول لتقليل نسبة الطالبات بالجامعة.

ووجد تحقيق داخلي أن جامعة طوكيو الطبية كانت تتلاعب بدرجات اختبارات الإناث منذ عام 2006.

كما قللت الجامعة درجات المتقدمين الذكور الذين خضعوا لاختبار الدخول أربع مرات على الأقل.

وقالت الجامعة إنه لم يكن يتعين عليها التلاعب بالدرجات مطلقا.

كما اعترفت بإضافة نقاط إضافية إلى عشرات الطلاب الذين قدموا تبرعات للجامعة.

وقال تيتسو يوكيوكا، المدير التنفيذي لجامعة طوكيو الطبية، في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء: “لقد خُنا ثقة العامة، ونريد بكل صدق أن نعتذر عن ذلك”.

كما تعهد كيسوكي ميازاوا ، نائب رئيس الجامعة، بأن اختبارات القبول في العام المقبل ستكون نزيهة.

وأثيرت هذه القضية للمرة الأولى الأسبوع الماضي من قبل صحيفة “يوميوري شيمبون”، وهي أكبر صحيفة يومية في البلاد. وقد أثارت هذه القضية شعورا بالغضب الشديد في اليابان.

ونقل التقرير عن مصدر لم يذكر اسمه قوله إن المسؤولين تبنوا “تفاهما صامتا” لتقليل عدد الفتيات بالجامعة بسبب مخاوف من أن عدد من الخريجات لا يمارسن الطب بعد التخرج.

وقال المصدر للصحيفة: “العديد من الطالبات اللواتي تخرجن يتركن الطب في نهاية المطاف لأسباب تتعلق بالولادة وتربية الأطفال”.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

طالبة تدفع مليون دولار رشوة للحصول على قبول جامعي!

هيومن فويس  اتخذت جامعة يال الأمريكية قرارا بطرد طالبة، بعد أن واجهت عائلتها عدة تهم بدفع رشاوى إجمالي قيمتها 1.2 مليون دولار، وذلك للتحايل على اختبارات القبول في الجامعة. وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" أن إحدى التهم التي تواجهها أسرة الفتاة هي دفع رشوة لمدربة كرة قدم سابقة قدرها 400 ألف دولار مقابل تسجيل طالبة لا تمارس تلك الرياضة ضمن الفريق الرياضي الجامعي. وأكد موقع الجامعة الإلكتروني إن رودي ميرديث، مدربة كرة القدم التي استقالت في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي: "احتالت وصادقت على طلب انضمام. أحدهما تم رفضه والآخر تم قبوله". في سياق متصل، كشفت محاكم أمريكية تورط

Send this to a friend