هيومن فويس

نشر رئيس مكتب الاتصال في الرئاسة التركية، لقطات للرئيس رجب طيب أردوغان، وهو يقرأ أبياتا من الشعر في ميدان عام بولاية سيرت، وهو المكان الذي قال فيه عبارات، عام 1997 وتسببت باعتقاله. وفق يني شفق.

وعاد أردوغان بعد هذه السنوات إلى الميدان ذاته، خلال لقاء لحشد انتخابي لمؤيدي حزب العدالة والتنمية الحاكم، وقال: “مساجدنا ثكناتنا.. قبابنا خوذاتنا.. مآذننا حرابنا.. والمؤمنون جنودنا..

هذا هو الجيش المقدس الذي يحرس ديننا”، وهي أبيات الشعر، التي تسببت في اعتقاله، وإصدار حكم بالسجن عليه.

وصدر حكم على أردوغان بالسجن لمدة أربعة أشهر، ومنع من العمل في الوظائف الحكومية، أو الترشح للانتخابات من خلال الأبيات التي قرأها وهي للشاعر التركي “ضياء غوك ألب”.

وكان قد حكم على أردوغان بالسجن لمدة أربعة أشهر فى عام 1997 ومنع من العمل فى الوظائف الحكومية ومنها الترشح للانتخابات العامة لاتهامه بالتحريض على الكراهية الدينية بسبب سرده أبياتا من شعر تركى أثناء خطاب جماهيرى، قال فيه “مساجدنا ثكناتنا، قبابنا خوذاتنا، مآذننا حرابنا، والمؤمنون جنودنا، هذا هو الجيش المقدس الذى يحرس ديننا”.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول الرسمية اليوم الثلاثاء عن أردوغان قوله خلال افتتاحه مجموعة مشاريع بالمحافظة إن لمدينة سييرت “محطتين هامتين فى مسيرتى السياسية، الأولى دخولى السجن بسبب قراءتى شعر لضياء غوك آلب فى هذا الميدان بتاريخ 17 ديسمبر عام 1997، رغم أن الشعر موجود فى جميع المناهج التعليمية الرسمية ومصدق عليه من قبل وزارة التعليم ومجلس التربية”.

وأضاف مخاطبا حشدا من أنصاره “هل تذكرون ذلك الشعر؟ هل تعرفونه؟ هل نستطيع قراءته مرة ثانية؟ لنر سويا إلى أين وصلت تركيا، ولنعرف معا معنى الحرية”، ثم تلا نفس الشعر الذى سجن بسببه منذ سنوات”.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

أردوغان: "مساجدنا ثكناتنا..مآذننا حرابنا.. والمؤمنون جنودنا"- شاهد

هيومن فويس نشر رئيس مكتب الاتصال في الرئاسة التركية، لقطات للرئيس رجب طيب أردوغان، وهو يقرأ أبياتا من الشعر في ميدان عام بولاية سيرت، وهو المكان الذي قال فيه عبارات، عام 1997 وتسببت باعتقاله. وفق يني شفق. https://twitter.com/trthaber/status/1103725198417805312?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1103725198417805312&ref_url=https%3A%2F%2Fwww.yenisafak.com%2Far%2Fnews%2F3417355 وعاد أردوغان بعد هذه السنوات إلى الميدان ذاته، خلال لقاء لحشد انتخابي لمؤيدي حزب العدالة والتنمية الحاكم، وقال: "مساجدنا ثكناتنا.. قبابنا خوذاتنا.. مآذننا حرابنا.. والمؤمنون جنودنا.. هذا هو الجيش المقدس الذي يحرس ديننا"، وهي أبيات الشعر، التي تسببت في اعتقاله، وإصدار حكم بالسجن عليه. وصدر حكم على أردوغان بالسجن لمدة أربعة أشهر، ومنع من العمل في الوظائف الحكومية، أو الترشح للانتخابات من

Send this to a friend