هيومن فويس

“كارين”، فرس عربية يبلغ عمرها 11 عاماً، تبدو ضعيفة جداً، وقد تأثرت بالحرب التي بدأت قبل ثماني سنوات في سورية.

يقول الطبيب البيطري أحمد شريدة، لوكالة “فرانس برس”، إن كارين كانت ملكة جمال الخيول.
وهي واحدة من عشرات الخيول العربية في سورية.

وتعد هذه الفرس من أجود أنواع الخيول في العالم، وذلك بفضل جمالها وقدرتها على التحمل وسرعتها. ويقوم البدو بتربيتها في شمال سورية منذ قرون، للحفاظ على نقاء سلالتها.

وكان الطبيب شريدة يتابع نمو الفرس كارين منذ ولادتها، لتنمو وتصبح مهرة طويلة الأرجل.

وتعرضت الخيول للسرقة عام 2012، حيث عانت المنطقة من قصف النظام على مدار خمس سنوات.

وكان شريدة قد اضطر لمغادرة الغوطة في ذلك الوقت، لكنه عاد للبحث عن الخيول العربية المفقودة، وعثر على كارين في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

يقول الطبيب البيطري البالغ من العمر 51 عاماً: “لقد صُدمت للغاية، كانت عبارة عن جلد وعظم، وبالكاد تستطيع الوقوف”. وفق صحيفة العربي الجديد

كانت الفرس مريضة وتعاني بسبب سنوات من نقص الطعام والرعاية. ويقول محمد غيث الشايب، رئيس مكتب الخيول في المنطقة، إن “الخيول عانت كثيراً، مثلنا جميعاً. لقد تم تشريدها واختطافها وقتلها”.

وتتحدر الفرس “كارين” من سلالة الحدباء النادرة من الخيول العربية الأصيلة، والتي سميت بذلك نسبة لرموشها الطويلة.

وعرض “العاديات” للفنان القطري عمر الحمادي، والذي ينظمه المركز الشبابي للهوايات ويحتضنه الحي الثقافي”كتارا”، 40 لوحة فوتوغرافية للخيول في مشاهد مختلفة، سعى من خلالها إلى إبراز جمالية الخيول في أماكن متنوعة.

وأوضح الحمادي أنه اقتبس اسم معرضه من الآية الكريمة “والعَادياتِ ضَبْحا” لافتا إلى أنه سافر إلى بولندا وهولندا والسويد وإيرلندا وألمانيا، إذ التقط الكثير من الصور التي سعى من خلالها إلى إبراز ما تتمتع به الخيول من جمال ورمزية، ليس فقط في الثقافة العربية وإنما في الثقافات الأوروبية وغيرها.

ويتمتع الحمادي بشغف في الخيل والتصوير الفوتوغرافي، وكونه مصورا محترفا قرر البدء بالدمج بين هذين الشغفين، لتكون النتيجة التقاطات جميلة للخيول الأصيلة. ويشير الحمادي أن مشوار تصوير الخيول لديه بدأ سنة 2009.

وقال: “بدأت البحث عن مواقع مميزة حول العالم وقابلت مختلف الأشخاص وتعرفت إلى مختلف أنواع وفصائل الخيول، وقد زرت الكثير من البلدان والمدن واطلعت على مختلف الثقافات والعادات، ومن أكثر الأشياء التي أحببتها في مجال التصوير الترحال والسفر وزيارة الأرياف والمناطق الطبيعية، حيث الهدوء والسكون والهواء النقي بعيدا عن صخب المدن”.
بدوره، أشاد المدير العام لـ”كتارا”، خالد بن إبراهيم السليطي بمعرض”العاديات”، موضحاً أنه أبرز تمكّن الفنان واحترافيته في التصوير. مؤكدا أن كتارا لا تتردد في دعم وتشجيع الفنانين خاصة القطريين، وإبراز تجاربهم الإبداعية التي تتحلى بمستويات عالية من الحرفية، والتي تستحق أن تروج عالميا، وليس فقط على المستوى المحلي.

المصدر: العربي الجديد

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

"كارين" ملكة جمال "الخيول" وأجودهم بالعالم..هكذا أصبح حالها في سوريا

هيومن فويس "كارين"، فرس عربية يبلغ عمرها 11 عاماً، تبدو ضعيفة جداً، وقد تأثرت بالحرب التي بدأت قبل ثماني سنوات في سورية. يقول الطبيب البيطري أحمد شريدة، لوكالة "فرانس برس"، إن كارين كانت ملكة جمال الخيول. وهي واحدة من عشرات الخيول العربية في سورية. وتعد هذه الفرس من أجود أنواع الخيول في العالم، وذلك بفضل جمالها وقدرتها على التحمل وسرعتها. ويقوم البدو بتربيتها في شمال سورية منذ قرون، للحفاظ على نقاء سلالتها. وكان الطبيب شريدة يتابع نمو الفرس كارين منذ ولادتها، لتنمو وتصبح مهرة طويلة الأرجل. وتعرضت الخيول للسرقة عام 2012، حيث عانت المنطقة من قصف النظام على مدار خمس

Send this to a friend