هيومن فويس

حذرت وكالة الفضاء الأميركية ناسا من كويكب ربما يرتطم بالأرض في نهاية العام 2019.

وحددت ناسا 31 احتمالًا للفترة بين عامي 2019 و2101 لارتطام الكويكب الذي يطفو في الفضاء بالأرض وأطلقت عليه اسم «2010 GD37».

ووفقاً لصحيفة ديلي إكسبريس البريطانية ، أن أقرب موعد محتمل لارتطام الكويكب بالأرض هو 28 ديسمبر 2019، يليه احتمال في 21 أول من العام 2093.

وبنت ناسا توقعاتها على متابعة مسار الكويكب الذي ظهر 19 مرة خلال العام 2010، ويبلغ حجمه بحدود 1.3 كيلومتر، ووزنه بحدود 2.4 تريليون كيلوجرام.

وتبلغ قوة ارتطام الكويكب بالأرض، في حال حدوثه، 260 ألف ميغاطن، حسب تقدير الوكالة، وهو ما يعادل 260 تريليون كيلو غرام من متفجرات الـ «TNT».

أو ما يعادل حوالي 15 مليون قنبلة نووية بحجم تلك التي ألقيت على هيروشيما، كما تبلغ نسبة احتمال ارتطام الكويكب بالأرض فلي نهاية هذا العام 0.000000070%، ورغم ضآلته يبقى احتمالًا قائمًا، حسب علماء ناسا.

حذرت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” من أن كويكبا ضخما بحجم برج ساعة “بيج بن” الموجود في العاصمة الإنجليزية لندن سوف يمر بالقرب من كوكب الأرض مساء اليوم.

وهذا الجسم الفضائي، الذي أطلق عليه اسم “MD8 2013″، وسيكون عند أقرب نقطة من الأرض بعد ظهر الغد، وعند هذه النقطة سوف تكون سرعته مذهلة تصل إلى 30.422 ميل/ساعة.

لحسن الحظ، سيكون الكويكب على بعد أكثر من ثلاثة ملايين ميل من الأرض عند اقرب نقطة، ومع ذلك، هذه هي المسافة ناسا تراها قريبة، حسب صحيفة “ميرور” البريطانية.

ويعتقد أن الكويكب الضخم قطره يصل إلى 85 مترا، أي يعتبر بنفس حجم برج الساعة “بيج بن”، أو تمثال الحرية.
وذكرت ناسا: “لا يوجد أي كويكب أو مذنب حاليا في مسار تصادمي مع الأرض، لذلك فإن احتمال وقوع تصادم كبير صغير جدا”.

حذرت وكالة الطيران والفضاء الأمريكية «ناسا» من اقتراب كويكب عبارة عن صخرة فضائية حجمها أكبر من أهرامات الجيزة قد يضرب الأرض خلال الساعات القادمة.

وطبقاً لصحيفة «ديلي إكسبريس» البريطانية فإن الكويكب الذي أطلقت عليه ناسا اسم « Asteroid 2015 WO15 » يبلغ عرضه 80 متراً وطوله 180 متراً وأن الأمر سيكون كارثياً إذا ضرب أحد المدن حيث سيخلف الآلاف من الضحايا.

وأكدت «ناسا» أن الكويكب طوله أكبر من الأهرامات في مصر، وأن الخطر قائم بشكل كبير في أن يصطدم بالأرض بقوة في حالة عدم انحرافه ليمر قريباً من الأرض بمسافة 13 كيلومتراً قمرية.

وكانت وكالة ناسا الفضائية قد حذرت منذ أيام أيضاً من أن كويكباً ضخماً سيضرب الأرض بقوة 50 ميجا طن في أغسطس 2023 والذي سيشكل دماراً كبيراً، حيث سيشبه انفجاره وكأن قنبلة نووية ضربت الأرض، والذي سيؤدي إلى هلاك 30 مليون شخص على الأقل.
يذكر أن كويكباً ليس ضخماً ضرب روسيا عام 2013 وأسفر عن إصابة 1000 شخص نتيجة الاصطدام بالأرض.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

ناسا تحذر: كويكب بقوة 15 مليون قنبلة نووية قد يضرب الأرض أواخر العام الحالي!

هيومن فويس حذرت وكالة الفضاء الأميركية ناسا من كويكب ربما يرتطم بالأرض في نهاية العام 2019. وحددت ناسا 31 احتمالًا للفترة بين عامي 2019 و2101 لارتطام الكويكب الذي يطفو في الفضاء بالأرض وأطلقت عليه اسم «2010 GD37». ووفقاً لصحيفة ديلي إكسبريس البريطانية ، أن أقرب موعد محتمل لارتطام الكويكب بالأرض هو 28 ديسمبر 2019، يليه احتمال في 21 أول من العام 2093. وبنت ناسا توقعاتها على متابعة مسار الكويكب الذي ظهر 19 مرة خلال العام 2010، ويبلغ حجمه بحدود 1.3 كيلومتر، ووزنه بحدود 2.4 تريليون كيلوجرام. وتبلغ قوة ارتطام الكويكب بالأرض، في حال حدوثه، 260 ألف ميغاطن، حسب تقدير الوكالة،

Send this to a friend