هيومن فويس

تمكن مصور بريطاني، مؤخرا، من التقاط صور مبهرة لنمر إفريقي نادر يمتاز بلونه الأسود ولم يجر رصده عبر الكاميرا منذ مدة تزيد عن القرن.

وبحسب صحيفة “غارديان”، فإن الصور التي التقطها المصور بورارد لوكاس للنمر الأسود، جرى عرضها، يوم الاثنين، في منتزه “لايكيبي” للحياة البرية بكينيا.

وكان المصور قد التقى عددا من السكان المحليين الذين تحدثوا عن وجود الحيوان في المنطقة وأشاروا إلى آثاره، وفي مرحلة لاحقة، قام بتركيب كاميرا ذكية تعمل عن طريق استشعار الحركة ويمكن الاتصال بها بشكل لاسلكي.

وبعدما انتظر بدون جدوى خلال الأيام الأولى، فوجئ المصور بصيد العدسة، بعد فترة قصيرة، وقال في تصريح صحفي، إنه كاد لا يصدق الأمر في بداية الأمر.

وأضاف أنه استغرق في التفكير لعدة أيام قبل أن يتأكد بأنه استطاع فعلا أن يحقق حلمه الطويل عبر رصد الحيوان الذي اختفى عن العدسات لعقود طويلة.

ويقول خبراء ، وفق سكاي نيوز، في شؤون الحياة البرية إن عدة نمور سوداء تعيش في غابات إفريقيا، لكن آخر صورة التقطت لنمر أسود كانت في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا سنة 1909.

و النمر الأسود يسمى خطأ أحيانا من بعض العامة فهد أسود؛ وذلك بسبب التداخل الموجود حاليا في المسميات للقطط الكبيرة، بينما النمر الأسود أو (Black Leopard) ما هو إلا نمر (leopard) عادى ولكن سلالته لها جينة سوداء كالبيضاء في الببر و الأسود وإذا سلط عليه الضوء نجد الورديات ظاهرة أما من بعيد فيظهر أسود تماما ولا تظهر الورديات وهذا ما لا يعرفه الكثيرون، و هو يعيش في مناطق الغابات الكثيفة التى تساعده على التخفى لاصطياد فرائسه، و لليغور أيضا نفس الجينة السوداء فهناك اليغور الأسود (Black Jaguar).

وهو حيوان يتصف بالغموض فهو يحب العزلة والتخفي وعدم الظهور، فهو نادرا ما يظهر حيث يقضي معظم وقته متخفيا بين الأشجار وينشط ليلا حيث يخرج بحثا عن فرائسه كالغزلان وغيرها. فالكثير من الحيوانات المفترسة بمختلف أنواعها تخافه لما يتمتع به من قوة، كذلك هو حيوان معرض للانقراض بسبب الصيد الكثير من قبل الصيادين للحصول على جلده الناعم والباهض الثمن. وموطنه الاصلي في وسط آسيا وفي أدغال الهند.

 

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

لأول مرة منذ قرن.. مصوّر "يصطاد" النمر الأسود- شاهد

هيومن فويس تمكن مصور بريطاني، مؤخرا، من التقاط صور مبهرة لنمر إفريقي نادر يمتاز بلونه الأسود ولم يجر رصده عبر الكاميرا منذ مدة تزيد عن القرن. وبحسب صحيفة "غارديان"، فإن الصور التي التقطها المصور بورارد لوكاس للنمر الأسود، جرى عرضها، يوم الاثنين، في منتزه "لايكيبي" للحياة البرية بكينيا. وكان المصور قد التقى عددا من السكان المحليين الذين تحدثوا عن وجود الحيوان في المنطقة وأشاروا إلى آثاره، وفي مرحلة لاحقة، قام بتركيب كاميرا ذكية تعمل عن طريق استشعار الحركة ويمكن الاتصال بها بشكل لاسلكي. وبعدما انتظر بدون جدوى خلال الأيام الأولى، فوجئ المصور بصيد العدسة، بعد فترة قصيرة، وقال في تصريح

Send this to a friend