هيومن فويس

أعلنت الشركة السورية للاتصالات التابعة لوزارة الاتصالات في حكومة النظام السوري، منح الجرحى في قوات الأسد، التي تزيد نسبة العجز لديهم فوق 50%، امتيازات على الهاتف الثابت.

ونشرت الشركة عبر حسابها في “فيس بوك” أمس، الثلاثاء 29 من كانون الثاني، الامتيازات وهي منح كل جريح هاتفًا ثابتًا معفى من رسوم التركيب البالغة 2500 ليرة سورية.

كما يمنح الجريح 130 مكالمة مجانية محلية شهريًا، و20 مكالمة قطرية، وتخفيض سعر الاتصال من الهاتف الثابت إلى الخلوي إلى 11 ليرة سورية.

الشركة السورية للاتصالات Syrian Telecom/ #جديد_باقة_وفافي إطار التزام الشّركة السّوريّة للاتّصالات بدعمها لأفراد الجيش…

Gepostet von ‎الشركة السورية للاتصالات Syrian Telecom‎ am Dienstag, 29. Januar 2019

إضافة إلى اشتراك شهري في الإنترنت بسرعة 1 ميغا بسعر 1500 ليرة سورية بدلًا من 1900، وسرعة 2 ميغا بسعر 2500 بدلًا من 3100 ليرة سورية.

وعمد النظام السوري خلال العام الماضي إلى منح امتيازات اقتصادية للجرحى كرد على إصابتهم في المعارك التي خاضوها في صفوف قواته ضد فصائل المعارضة السورية.

كما قام رئيس النظام بشار الأسد وزوجته أسماء بزيارات متكررة للجرحى في منازلهم بعدة محافظات، بهدف إظهار الاهتمام بهم لما قدموه.

وكانت حكومة النظام السوري أعلنت عن امتيازات متعددة للجرحى كان أهمها إعطاء الأولوية بالتخصيص في مشروع السكن الشبابي والعمالة لدى المؤسسة العامة للإسكان، وذلك باختيار المساكن الواقعة في الطوابق الأرضية “في حال وجودها”، لجرحى الحرب المصابين بعجز لا تقل نسبته عن 80%.

ولاقى القرار استهجانًا بين صفوف جرحى قوات الأسد بسبب تحديد نسبة العجز بـ80%، والتي يعتبر المصاب بها عاجزًا عن الحركة.

وسبق أن أثار مرسوم جمهوري نفس الجدل، إذ أصدر رئيس النظام، بشار الأسد، في أيلول الماضي، مرسومًا يقضي بإعفاء ورثة قتلى “قوات الأسد” والمصابين بعجز كلي بنسبة 80% فما فوق من الديون المترتبة بذمتهم من قروض ذوي الدخل المحدود لدى المصارف العامة، بما لا يزيد على مليون ليرة سورية.

وأواخر العام الماضي، خصّت “رئاسة مجلس الوزراء” في حكومة الأسد ذوي قتلى النظام وجرحى قواته، بدرجات تفضيلية خلافاً لباقي السوريين عند التنافس لشغل وظيفة عامة في مؤسسات الدولة.

واعتمد “مجلس الوزراء” قراراً بأحكام عامة جديدة تتعلق بإجراءات وأصول التعيين والاستخدام المؤقت لدى الجهات العامة. ولفتت إلى أن أحكامه تطبق على المسابقات والاختبارات التي يتم الإعلان عنها بعد صدوره.

ووفق القرار الذي أوردته وكالة أنباء النظام “سانا”، تمنح درجات تفضيلية تضاف إلى المحصلة النهائية للناجحين وفق التالي: “10 درجات لذوي الشهداء ومن في حكمهم، و5 درجات للمسرح من خدمة العلم نتيجة إصابته بالعمليات الحربية ممن لم يخصص بمعاش تقاعدي كامل أو جزئي، و5 درجات لمن تجاوز في خدمة العلم الإلزامية أو الاحتياطية الخمس سنوات، و5 درجات للحاصل على شهادة الدكتوراه، و3 درجات للحاصل على شهادة الماجستير”.

وبحسب القرار “لا يجوز الجمع بين أي من الدرجات التفضيلية المذكورة أعلاه بصدد حساب درجات التفضيل، وتعطى العلامة الأعلى في حال وجود أكثر من درجة تفضيلية”.

وألغى القرار معامل التثقيل في مسابقات الفئتين الأولى والثانية وباتت العلامة توزع على الامتحان الكتابي المؤتمت 80 درجة، والمقابلة الشفهية 20 درجة.

وبالنسبة لإجراءات التعيين بموجب الاختبار في وظائف الفئات (الثالثة، الرابعة، الخامسة) تشكل لجان للاختبار العملي لتدقيق الوثائق المطلوبة للاشتراك في الاختبار وإعداد جداول بأسماء المتقدمين المقبولين.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

بشرط أن يكون عاجزاً بنسبة 50% وما فوق..الأسد يمنح كل عنصر مصاب "هاتف ثابت"!

هيومن فويس أعلنت الشركة السورية للاتصالات التابعة لوزارة الاتصالات في حكومة النظام السوري، منح الجرحى في قوات الأسد، التي تزيد نسبة العجز لديهم فوق 50%، امتيازات على الهاتف الثابت. ونشرت الشركة عبر حسابها في “فيس بوك” أمس، الثلاثاء 29 من كانون الثاني، الامتيازات وهي منح كل جريح هاتفًا ثابتًا معفى من رسوم التركيب البالغة 2500 ليرة سورية. كما يمنح الجريح 130 مكالمة مجانية محلية شهريًا، و20 مكالمة قطرية، وتخفيض سعر الاتصال من الهاتف الثابت إلى الخلوي إلى 11 ليرة سورية. https://www.facebook.com/syriantelecomcompany/posts/2290668157880179 إضافة إلى اشتراك شهري في الإنترنت بسرعة 1 ميغا بسعر 1500 ليرة سورية بدلًا من 1900، وسرعة 2 ميغا

Send this to a friend