وأشارت “ناسا” إلى أن مثل هذه الحوادث (مرور أجسام بالقرب من الأرض)، أصبحت تقع بشكل منتظم أسبوعيا، وفي بعض الأحيان يوميا.

لكن المثير هذه المرة، هو كبر حجم الكويكبين، إذ يوازي حجم أصغرهما حجم ملعب سباحة أولمبي، كما أنهما سيسيران بسرعة 64800 كيلومترا في الساعة.

ومنذ أسبوعين فقط، مرت ثلاثة كويكبات ضخمة بالقرب من الأرض، وبلغ حجم أكبرها نحو 30 مترا، أي ضعف طول الحافلات السياحية. سكاي نيوز