هيومن فويس

وجه نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني، العميد حسين سلامي، رسالة مثيرة إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو.

 

وقال سلامي إن “على نتنياهو تعلم السباحة في البحر المتوسط بدلاً من تحريض العالم على التقدم الإيراني”.

 

وأضاف مهددا: “لأنه ليس أمامه مجال سوى الفرار إلى البحر، إذ سنرى قريباً زوال هذا الكيان المزيف”.

 

ونقلت وكالة “تسنيم” عن سلامي قوله إن “الهجمات الصاروخية الخاطفة لقوات هذا الشعب الثورية على أوكار الإرهابيين التكفيريين ورسالة هذا الانتقام، أثبتت للعالم مرة أخرى قدرتنا وصمودنا”.

وتابع: “استهدفنا بالصواريخ، الإرهابيين على مقربة من الأمريكيين ثم يبعثون لنا بعد ذلك رسالة بأن نقيم خط اتصال معهم لإبلاغهم بالضربات الصاروخية قبل تنفيذها، بلغت إيران مكانة تتحدث فيها قوى عظمى معها بهذا الشكل من الاحترام”.

 

حديث سلامي السابق كان تعليقا على الضربات التي استهدفت تنظيم الدولة شرقي سوريا قبل أيام.

وأردف سلامي قائلا: “نحن تجاوزنا جميع العقبات، وهذه المشاكل الاقتصادية أصغر من عزيمة هذا الشعب، وقدراتنا عظيمة جداً، سنثبت بأننا نستحق الاستقلال والحرية والجمهورية الإسلامية الإيرانية، وسنقطع يد أمريكا من العالم الإسلامي”.

وعاد حسين سلامي للحديث عن إسرائيل، قائلا إن “الكيان الصهيوني هو الدمية السياسية لواجهة أمريكا في المنطقة، هو ليس في دائرة تهديدنا، فحزب الله لوحده طوى صفحة الكيان الصهيوني”.

 

وأوضح أن “أمريكا لم تكن أبداً عاجزة مثل اليوم”، وأضاف: “نسأل الأمريكان، ماهو النصر الذي حققتموه خلال 40 عاماً؟ هل تمكنت 7 تريليونات دولار أنفقتموها في الدول الإسلامية من تحقيق أبسط إنجاز سياسي لكم؟ لماذا لم تتمكنوا في سوريا من تحقيق أمنياتكم؟ والوقوف أمام نمو قوة حزب الله وإنقاذ السعودية من مستنقع اليمن؟”.

 

وختم قائلا: “أنتم رجال الهزائم المتتالية وعدم أخذ العبر من دروس التاريخ، سنفرض عليكم هزيمة كبيرة”. وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الثوري الإيراني ينصح "نتنياهو" بـ"تعلم السياحة"!

هيومن فويس وجه نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني، العميد حسين سلامي، رسالة مثيرة إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو.   وقال سلامي إن "على نتنياهو تعلم السباحة في البحر المتوسط بدلاً من تحريض العالم على التقدم الإيراني".   وأضاف مهددا: "لأنه ليس أمامه مجال سوى الفرار إلى البحر، إذ سنرى قريباً زوال هذا الكيان المزيف".   ونقلت وكالة "تسنيم" عن سلامي قوله إن "الهجمات الصاروخية الخاطفة لقوات هذا الشعب الثورية على أوكار الإرهابيين التكفيريين ورسالة هذا الانتقام، أثبتت للعالم مرة أخرى قدرتنا وصمودنا". وتابع: "استهدفنا بالصواريخ، الإرهابيين على مقربة من الأمريكيين ثم يبعثون لنا بعد ذلك رسالة بأن نقيم

Send this to a friend