هيومن فويس

3 أيام مرّت على الحريق الذي التهم المتحف الوطني البرازيلي، ولم تحدّد السلطات بعد السبب الحقيقي لاندلاع النيران. ورغم ذلك بدأت تظهر معلومات تكشف هول الكارثة وحجم الخسارة التي أصابت البرازيل بخسارة ملايين القطع الأثرية. إليكم 8 معلومات تكشف الحجم الحقيقي والكارثي للخسارة التي تسبّب بها الحريق:

1 ــ تشير التوقعات الأولية إلى تدمير الحريق لـ20 مليون قطعة أثرية موجودة في المتحف، أي ما نسبته 90 في المئة من مجمل الموجودات التي يضمها المتحف الذي تأسس سنة 1818.

2 ــ من أبرز المفقودات حتى الساعة الهيكل العظمي البشري الأقدم الذي عثر عليه في الأميركيتين. وقد وصل إلى المتحف في العام 1975. وحينها أعاد علماء الآثار تصميم هيكل شبيه للهيكل الأصلي، ووضع أيضاً في المتحف. وحتى الساعة لم يتم العثور لا على الهيكل الأصلي ولا المعاد تصميمه.

3 ــ يضمّ المتحف 700 قطعة أثرية مصرية فرعونية. وأبرزها نعش يضمّ جثمان شا أمون إم سو، وقد عرض للمرة الأولى عام 1889 بعدما حصل عليها آخر أباطرة البرازيل دون بيدرو الثاني أثناء زيارته إلى البرازيل.

4 ــ من الخسائر الكبيرة أيضاً احتراق الهيكل العظمي الوحيد في العالم، لديناصور آكل للسمك، يعود إلى أكثر من 390 مليون سنة.

5 ــ وبعيداً عن القطع الأثرية، التهم الحريق، مئات آلاف الوثائق المحفوظة في أرشيف المتحف، والتي توثق أولى التجارب العلمية في البرازيل والقارة الأميركية.

6 ــ من المتوقع أن يكون الحريق التهم أيضاً آلاف الأشغال اليديوية التي صنعها سكان البرازيل الأصليون، والتي يعود تاريخها إلى أكثر من 3500 سنة.

7 ــ صرّح نائب مدير المتحف لويس فرناندو دياس دويرتي في حديث غاضب مع الإعلام المحلي بأن إدارة المتحف طلبت مراراً من السلطات تأمين ميزانية لازمة لإجراءات الحماية الكاملة من الحريق، وهو ما لم يحصل.

8 ــ تمكّن العمال في المتحف من العثور على بعض العظام التي لا تزال سليمة، وهو ما يعطي أملاً بإيجاد بعض الآثار التي لا تزال على حالها أو متضررة بشكل ضئيل، يسمح بإعادة ترميمها. العربي الجديد

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

حريق متحف البرازيل: 8 معلومات تكشف حجم الكارثة

هيومن فويس 3 أيام مرّت على الحريق الذي التهم المتحف الوطني البرازيلي، ولم تحدّد السلطات بعد السبب الحقيقي لاندلاع النيران. ورغم ذلك بدأت تظهر معلومات تكشف هول الكارثة وحجم الخسارة التي أصابت البرازيل بخسارة ملايين القطع الأثرية. إليكم 8 معلومات تكشف الحجم الحقيقي والكارثي للخسارة التي تسبّب بها الحريق: 1 ــ تشير التوقعات الأولية إلى تدمير الحريق لـ20 مليون قطعة أثرية موجودة في المتحف، أي ما نسبته 90 في المئة من مجمل الموجودات التي يضمها المتحف الذي تأسس سنة 1818. 2 ــ من أبرز المفقودات حتى الساعة الهيكل العظمي البشري الأقدم الذي عثر عليه في الأميركيتين. وقد وصل إلى المتحف

Send this to a friend