هيومن فويس

قالت الشرطة الأوكرانية إن الصحفي الروسي أركادي بابتشينكو المعروف بانتقاداته للرئيس الروسي فلاديمر بوتين قتل بالرصاص في منزله بأوكرانيا التي لجأ إليها بعد تلقيه تهديدات في روسيا.

وأضافت الشرطة أن بابتشينكو فارق الحياة في سيارة إسعاف نتيجة أصابته بطلق ناري، مشيرة إلى أنها تشتبه في أن جريمة القتل تتعلق بطبيعة عمله.

وعرف عن بابتشينكو الذي شارك في حرب الشيشان كما إنه أحد أشهر مراسلي الحرب في روسيا، انتقاده لسياسة بوتين في سوريا وأوكرانيا، حيث نشر تعليقات على مواقع التوصل انتقد فيه قصف مدينة حلب.

ونشر رئيس الوزراء الأوكراني فلوديمير جرويسمان تدوينة على موقع للتواصل الاجتماعي أمس الثلاثاء قال فيها إنه مقتنع أن “الآلة الشمولية الروسية” لم تغفر لبابتشينكو “صدقه”.

وغادر بابتشينكو روسيا واستقر في أوكرانيا عام 2017، وعمل في صحف وقنوات مختلفة، وقبل مقتله كان يقدم برنامجا خاصا على قناة تتار القرم (ATR) في كييف.

وفي نيسان الماضي لقي الصحفي الروسي مكسيم بورودين (32 عاماً) الذي غطى مقتل مرتزقة روس في سوريا مصرعه، إثر سقوطه من شرفة منزله في ظروف غامضة.

وقبل عامين قتل الصحفي بافل شيريميت من روسيا البيضاء في انفجار سيارة ملغومة بوسط كييف، وكان شيريميت معروفا بانتقاداته للقيادة السياسية في بلاده وبصداقته لزعيم المعارضة الروسي المقتول بوريس نيمتسوف.وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

اغتيال صحفي روسي انتقد سياسة بوتين بسوريا

هيومن فويس قالت الشرطة الأوكرانية إن الصحفي الروسي أركادي بابتشينكو المعروف بانتقاداته للرئيس الروسي فلاديمر بوتين قتل بالرصاص في منزله بأوكرانيا التي لجأ إليها بعد تلقيه تهديدات في روسيا. وأضافت الشرطة أن بابتشينكو فارق الحياة في سيارة إسعاف نتيجة أصابته بطلق ناري، مشيرة إلى أنها تشتبه في أن جريمة القتل تتعلق بطبيعة عمله. وعرف عن بابتشينكو الذي شارك في حرب الشيشان كما إنه أحد أشهر مراسلي الحرب في روسيا، انتقاده لسياسة بوتين في سوريا وأوكرانيا، حيث نشر تعليقات على مواقع التوصل انتقد فيه قصف مدينة حلب. ونشر رئيس الوزراء الأوكراني فلوديمير جرويسمان تدوينة على موقع للتواصل الاجتماعي أمس الثلاثاء قال

Send this to a friend