هيومن فويس

لتشجيع المواطنين على القراءة وإحياء موروث قديم، نظمت مديرية الثقافة والسياحة بولاية أرضروم شمال شرقي تركيا، حملة مكتبات على عربات تجرها الحمير والخيول.

وقام مواطنون من مختلف الأعمار في مركز قضاء “ياقوتية” بأخذ الكتب من المكتبات المتنقلة وقراءتها، في إطار “أسبوع المكتبات الـ 54”.

ورحب المواطنون بشكل كبير بالفعالية التي تهدف لإحياء ثقافة نقل الكتب إلى القرى عبر الحمير والخيول، ونشر ثقافة القراءة لدى المواطنين.

وقال مدير الثقافة والسياحة بأرضروم جمال ألماز، في حديث للأناضول، إنهم أرادوا أن يعرفوا الشعب بأسبوع المكتبات بطريقة مختلفة.

وأضاف أنهم يسعون من حين لآخر، إلى شرح تاريخ المكتبات، مشيرا أنه كانت هناك ثقافة لجولات مكتبية محملة على البغال عام 1943، بينما في 1960 كانت تقدم خدمة المكتبات عبر عربات خيول.

ولفت إلى أنه في 1980 تم البدء بتقديم خدمة المكتبات في مبان عصرية، مشيرا إلى أنهم يجولون الآن القرى كما كان الوضع في السابق، لكن عبر عربات مجهزة بطريقة عصرية، وفيها أكثر من 5 آلاف كتاب تتم إعارتها للمواطنين كي يقرأوها.

ونوه بأن الكتب التي يتم توزيعها للمواطنين، أغلبها كتب تاريخ وثقافة وروايات وقصص.الأناضول

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

للتشجيع على القراءة..مكتبات متنقلة على عربات تجرها الحمير بتركيا

هيومن فويس لتشجيع المواطنين على القراءة وإحياء موروث قديم، نظمت مديرية الثقافة والسياحة بولاية أرضروم شمال شرقي تركيا، حملة مكتبات على عربات تجرها الحمير والخيول. وقام مواطنون من مختلف الأعمار في مركز قضاء "ياقوتية" بأخذ الكتب من المكتبات المتنقلة وقراءتها، في إطار "أسبوع المكتبات الـ 54". ورحب المواطنون بشكل كبير بالفعالية التي تهدف لإحياء ثقافة نقل الكتب إلى القرى عبر الحمير والخيول، ونشر ثقافة القراءة لدى المواطنين. وقال مدير الثقافة والسياحة بأرضروم جمال ألماز، في حديث للأناضول، إنهم أرادوا أن يعرفوا الشعب بأسبوع المكتبات بطريقة مختلفة. وأضاف أنهم يسعون من حين لآخر، إلى شرح تاريخ المكتبات، مشيرا أنه كانت هناك

Send this to a friend