هيومن فويس

أوقفت خطوط الطيران الهندية اثنين من طاقم قيادة الطائرات عن العمل، بعدما زعم أنهما تشاجرا معا في منتصف رحلة جوّية، وتركا الطائرة تعمل بـ”نظام القيادة الآلي”.

وقالت صحيفة الإندبندنت البريطانية، الجمعة، إن شركة “جيت” للخطوط الجوية تحقق في مزاعم تفيد أن طيارا قد صفع زميلته خلال مناقشة حادة عشية رأس السنة الميلادية، خلال رحلة جوية من لندن إلى مدينة مومباي الهندية.

ولفتت إلى ما قيل بأن القائدة قد غادرت قمرة القيادة باكية، وسرعان ما لحق بها زميلها. ونتيجة لذلك، تُرِكت غرفة القيادة دون مراقبة في الرحلة التي كان على متنها 324 راكبا، 14 فردا من أفراد الطاقم.

وأشارت الصحيفة إلى أن القائدة تتولّى التحكم في الرحلة الجوية “بوينج 777″، وأن الواقعة حدثت بعد وقت قصير من إقلاع الطائرة في رحلتها الجوية التي امتدت 9 ساعات.

ولحسن حظ مئات الركاب الذي كانوا على متن الطائرة، فإن الطائرة هبطت لاحقا بسلام دون أن يُصاب أحد.

وقالت مديرية الملاحة الجوية المدنية الهندية (DGCA) إنه تم تعليق رخصة الطيّار، وأمرت بالتحقيق في الحادث.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

طياران يتشاجران بقمرة القيادة..وتركا الطائرة بمفردها!

هيومن فويس أوقفت خطوط الطيران الهندية اثنين من طاقم قيادة الطائرات عن العمل، بعدما زعم أنهما تشاجرا معا في منتصف رحلة جوّية، وتركا الطائرة تعمل بـ"نظام القيادة الآلي". وقالت صحيفة الإندبندنت البريطانية، الجمعة، إن شركة "جيت" للخطوط الجوية تحقق في مزاعم تفيد أن طيارا قد صفع زميلته خلال مناقشة حادة عشية رأس السنة الميلادية، خلال رحلة جوية من لندن إلى مدينة مومباي الهندية. ولفتت إلى ما قيل بأن القائدة قد غادرت قمرة القيادة باكية، وسرعان ما لحق بها زميلها. ونتيجة لذلك، تُرِكت غرفة القيادة دون مراقبة في الرحلة التي كان على متنها 324 راكبا، 14 فردا من أفراد الطاقم. وأشارت الصحيفة إلى أن

Send this to a friend