قال وزير الدفاع الفرنسي، جان إيف لو دوريان، إن ألفين و500 محارب إلكتروني، سيباشرون بمهامهم في قيادة العمليات الإلكترونية، التي ستُشكل في رئاسة الأركان الفرنسية، اعتباراً من كانون الثاني/ ينانير المقبل.

جاء ذلك خلال مشاركته في ورشة عمل بمدينة رين الفرنسية، حول إعادة هيكلة الجيش الفرنسي لمواجهة الهجمات الإلكترونية.

وأشار لو دريان إلى أن وحدات جديدة تم إنشاؤها بهدف الاستعداد للحروب الرقمية، ولمواجهة الهجمات الإلكترونية، سيتم ضمها للجيش الفرنسي، لافتا أن أن تشكيل الوحدة الإلكترونية ضمن الجيش أصبح “أمرا لا غنى عنه”.

وقال: “إن صناعات الطيران والدفاع الجوي ظهرت في بداية القرن العشرين، والآن الدفاع والحروب الإلكترونية بدأت تأخذ أبعاداً جديدة”.

وبيّن الوزير أن تلك الوحدات تم تشكيلها بهدف إلحاق الضرر بشبكة وأنظمة الأعداء المستهدفين للمصالح الفرنسية، وتعطيلها بشكل مؤقت أو بشكل دائم.

وأشار أن الهجمات الإلكترونية، ربما سيتم عدّها هجمات بالأسلحة المادية، واعتبارها سبباً للحرب

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

فرنسا تشكل قيادة عمليات إلكترونية لمحاربة القرصنة

قال وزير الدفاع الفرنسي، جان إيف لو دوريان، إن ألفين و500 محارب إلكتروني، سيباشرون بمهامهم في قيادة العمليات الإلكترونية، التي ستُشكل في رئاسة الأركان الفرنسية، اعتباراً من كانون الثاني/ ينانير المقبل. جاء ذلك خلال مشاركته في ورشة عمل بمدينة رين الفرنسية، حول إعادة هيكلة الجيش الفرنسي لمواجهة الهجمات الإلكترونية. وأشار لو دريان إلى أن وحدات جديدة تم إنشاؤها بهدف الاستعداد للحروب الرقمية، ولمواجهة الهجمات الإلكترونية، سيتم ضمها للجيش الفرنسي، لافتا أن أن تشكيل الوحدة الإلكترونية ضمن الجيش أصبح "أمرا لا غنى عنه". وقال: "إن صناعات الطيران والدفاع الجوي ظهرت في بداية القرن العشرين، والآن الدفاع والحروب الإلكترونية بدأت تأخذ أبعاداً

Send this to a friend