تداول ناشطون سوريون مقابلة تلفزيونية، في قناة العربية السعودية تظهر تأثر مذيعة القناة السعودية نجوى القاسم وبكائها، عند مقابلة مع ضيفها المعارض السوري يحيى العريضي، الذي عرض تسجيلا صوتيا مع امرأة محاصرة تعيش في الأحياء الشرقية من حلب التي تتعرض لقصف جوي وصاروخي ومدفعي استخدم فيه حتى الغازات السامة، من قبل قوات النظام وحليفتها روسيا.

وقالت السيدة، إن الطيران لا يتوقف عن القصف، وطالبت بتوصيل رسالتها إلى كل العالم للمساعدة في إنقاذ مدينة حلب، التي تتعرض للإبادة.

وعلق يحيى العريضي على الوضع في حلب، قائلاً : إن العالم يريد تبديل 23 مليون سوري بشخص واحد (بشار الأسد)، معتبرا أن المهم بالنسبة للنظام هو بقاء الأسد على الكرسي وليذهب الشعب كله.

بالمقابل تأثرت المذيعة، نجوى القاسم، بحديث السيدة الحلبية وابدت تعاطفها الشديد معها وخاطبتها قائلة” نوجه إليها تحياتنا.. أضاعت كل كلماتنا”.

http://https://www.youtube.com/watch?v=j-f0FPWMghs

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

امرأة محاصرة في حلب تُبكي مذيعة العربية

تداول ناشطون سوريون مقابلة تلفزيونية، في قناة العربية السعودية تظهر تأثر مذيعة القناة السعودية نجوى القاسم وبكائها، عند مقابلة مع ضيفها المعارض السوري يحيى العريضي، الذي عرض تسجيلا صوتيا مع امرأة محاصرة تعيش في الأحياء الشرقية من حلب التي تتعرض لقصف جوي وصاروخي ومدفعي استخدم فيه حتى الغازات السامة، من قبل قوات النظام وحليفتها روسيا. وقالت السيدة، إن الطيران لا يتوقف عن القصف، وطالبت بتوصيل رسالتها إلى كل العالم للمساعدة في إنقاذ مدينة حلب، التي تتعرض للإبادة. وعلق يحيى العريضي على الوضع في حلب، قائلاً : إن العالم يريد تبديل 23 مليون سوري بشخص واحد (بشار الأسد)، معتبرا أن المهم

Send this to a friend