هيومن فويس: الجزيرة

أطلق ناشطون سوريون وسم #لا_للاستيطان_الإيراني_بسوريا، مشيرين بذلك إلى التغول الإيراني بالساحة السورية مكانيا وفكريا وعسكريا ودينيا، ومؤخرا سياسيا بإقحام نفسها في الساحة الدولية طرفا في حل أزمة البلاد.
ويتشارك السوريون ومعهم ناشطون عرب في التعليق على ما أسموه “الاحتلال” الإيراني لسوريا فضلا عن نظيره الروسي، واعتبروا الأول أشد خطرا كونه يحمل بين طياته أبعادا “عسكرية إجرامية” مساندة للنظام، وفي الخفاء فهو ذو هيمنة هلالية على المنطقة برمتها، كما وصفه مغردون.
 وحمل البعض هذا التغول إلى أذرعها في المنطقة، وخصوصا المليشيات الطائفية بالدرجة الأولى، ثم الشيعة العرب الذين نسلخوا عن أوطانهم وجعلوا من أنفسهم أدوات لإيران وسلما ترتقيه إيران للوصول لغاياتها في الدول العربية، حسب تعبير المغردين.وتناول المغردون صورا وفيديوهات للطقوس الشيعية الإيرانية في سوريا كتللك التي يقيمونها في المزارات الشيعية وحولها أو في أسواق دمشق القديمة مستغلين بذلك نفوذهم المليشياتي بالبلاد، كما يقول المغردون

وقالوا إن “الاستيطان” الإيراني لسوريا يعود لضعف العرب جميعا وقلة الحيلة لديهم وعدم توفر الحنكة السياسية في التعامل مع القضايا العربية، مما سمح لإيران بانتهاز الفرصة ومدّ نفوذها على عدد من الدول العربيةولفت المغردون إلى خطورة التمدد العمراني الإيراني في سوريا، وشروعها في الفصل النهائي لمخططها المتمثل في التملك وشراء العقارات بكثافة وخصوصا في دمشق وريفها حول المراقد المزعومة كما يصفها المغردون السوريون.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مغردون:#لا_للاستيطان_الإيراني_بسوريا

هيومن فويس: الجزيرة أطلق ناشطون سوريون وسم #لا_للاستيطان_الإيراني_بسوريا، مشيرين بذلك إلى التغول الإيراني بالساحة السورية مكانيا وفكريا وعسكريا ودينيا، ومؤخرا سياسيا بإقحام نفسها في الساحة الدولية طرفا في حل أزمة البلاد. ويتشارك السوريون ومعهم ناشطون عرب في التعليق على ما أسموه "الاحتلال" الإيراني لسوريا فضلا عن نظيره الروسي، واعتبروا الأول أشد خطرا كونه يحمل بين طياته أبعادا "عسكرية إجرامية" مساندة للنظام، وفي الخفاء فهو ذو هيمنة هلالية على المنطقة برمتها، كما وصفه مغردون.  وحمل البعض هذا التغول إلى أذرعها في المنطقة، وخصوصا المليشيات الطائفية بالدرجة الأولى، ثم الشيعة العرب الذين نسلخوا عن أوطانهم وجعلوا من أنفسهم أدوات لإيران وسلما ترتقيه إيران للوصول لغاياتها في الدول

Send this to a friend