هيومن فويس: وكالات

شبه الممثل السوري بشار إسماعيل حسن نصرالله وبشار الأسد بالإمام علي بن أبي طالب، كرم الله وجهه. كما وصف عناصر قوات النظام وحزب الله بأنهم “رجال الله” في هذا العصر.

وخلال لقاء على قناة “المنار” التابعة لحزب الله، في بيروت، قال إن الرسول صلى الله عليه وسلم، حينما سلم الراية يوم “خيبر” لعلي، ظلّت راية الحق ترفرف.

وأضاف أنه وبعد زمن طويل، تسلم هذه الراية “سيدي ومولاي حسن نصر الله”، ورئيس النظام السوري بشار الأسد.

وقال الممثل، المعروف بأدواره الكوميدية، إن القبائل التي تخاذلت عن نصرة النبي عليه السلام يوم غزوة خيبر، تذكرنا بتخاذل الدول العربية عن نصرة النظام السوري، كما قال.

وذهب للقول إن “رجال الله هم الجيش العربي السوري ورجال حزب الله والإيرانيون والروس لذلك ما في هزيمة”.

ويشهد الوسط الفني السوري مؤخرا زجا لبعض الفنانين السوريين الذين يطلقون مواقف سياسية، غالبيتها تشبيحية لصالح النظام، وتثير ردودا عنيفة وجدلا كبيرا في وسائل التواصل الإجتماعي.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

بشار إسماعيل: الأسد ونصر الله "علي هذا الزمان"

هيومن فويس: وكالات شبه الممثل السوري بشار إسماعيل حسن نصرالله وبشار الأسد بالإمام علي بن أبي طالب، كرم الله وجهه. كما وصف عناصر قوات النظام وحزب الله بأنهم “رجال الله” في هذا العصر. وخلال لقاء على قناة “المنار” التابعة لحزب الله، في بيروت، قال إن الرسول صلى الله عليه وسلم، حينما سلم الراية يوم “خيبر” لعلي، ظلّت راية الحق ترفرف. وأضاف أنه وبعد زمن طويل، تسلم هذه الراية “سيدي ومولاي حسن نصر الله”، ورئيس النظام السوري بشار الأسد. https://www.youtube.com/watch?v=cojQ4STYjRU وقال الممثل، المعروف بأدواره الكوميدية، إن القبائل التي تخاذلت عن نصرة النبي عليه السلام يوم غزوة خيبر، تذكرنا بتخاذل الدول العربية

Send this to a friend