هيومن فويس: الأناضول

يحتضن مسجد “الحاجة فردوس تركمان أوغلو” في مدينة وان غربي تركيا بين جدرانه ثلاثة من الطرازات المعمارية المميزة، لعلها الأبرز التي شهدها تاريخ العمارة الإسلامية.

تقع أنظار زائر المسجد للوهلة الأولى على الأبواب التي يغلب عليها معالم العمارة السلجوقية، بينما تنتشر الزخارف والنقوش العثمانية على الجدران والسجاد، أمّا منطقة المحراب فيغلب عليها الطابع المعماري العربي.

استغرقت مراحل تشييد المسجد الذي تم افتتاحه مؤخرا، قرابة أربعة أعوام، وتم بنائه على مساحة 650 مترا، بطاقة استيعابية تصل إلى ألف و200 مصليا في نفس الوقت.

ويوفر المسجد لزائريه فرصة مشاهدة المسجد الحرام والمسجد النبوي في مكة والمدينة، عن طريق شاشات كبيرة تنقل مباشرة الأجواء في الحرمين الشريفين.

وفي حديث لـ”الأناضول”، أوضح نصر الله ياوز إمام المسجد أن احتضان الجامع لثلاث طرازات معمارية رئيسية في العالم الإسلامي، يوفر للمصلين أجواء روحانية فريدة، فضلا عن مساهمته في أداء الصلاة في خشوع وطمأنينة.

ويُجرى حاليا تحويل المسجد إلى مُجمع إسلامي كبير، عن طريق إلحاق مدرسة ومكتبة وفناء كبير يضم حديقة لألعاب الأطفال.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مسجد تركي يحتضن العمارة العثمانية والسلجوقية والعربية

هيومن فويس: الأناضول يحتضن مسجد "الحاجة فردوس تركمان أوغلو" في مدينة وان غربي تركيا بين جدرانه ثلاثة من الطرازات المعمارية المميزة، لعلها الأبرز التي شهدها تاريخ العمارة الإسلامية. تقع أنظار زائر المسجد للوهلة الأولى على الأبواب التي يغلب عليها معالم العمارة السلجوقية، بينما تنتشر الزخارف والنقوش العثمانية على الجدران والسجاد، أمّا منطقة المحراب فيغلب عليها الطابع المعماري العربي. استغرقت مراحل تشييد المسجد الذي تم افتتاحه مؤخرا، قرابة أربعة أعوام، وتم بنائه على مساحة 650 مترا، بطاقة استيعابية تصل إلى ألف و200 مصليا في نفس الوقت. ويوفر المسجد لزائريه فرصة مشاهدة المسجد الحرام والمسجد النبوي في مكة والمدينة، عن طريق شاشات

Send this to a friend