هيومن فويس: وكالات

أقدت سيدة على الخروج من القطار لتنفيث بعض من دخان سجائرها، فاندفع القطار الذي يحمل ابنها ويبلغ 6 سنوات بعيداً عن الأنظار.

وذكرت الشرطة في روما أن أماً كانت تسافر مع ابنها في قطار سريع من ميلانو إلى نابولي، قررت الخروج إلى رصيف المحطة في العاصمة الإيطالية لكي تدخن. ومع ذلك، أغلقت أبواب القطار فجأة.

وعلى الرغم من أن المرأة بذلت أقصى ما بوسعها، لم تتمكن من فتح أبوابها قبل أن يبدأ القطار في الابتعاد عن المحطة، حاملاً معه ابنها الصغير.

وتمكنت الراكبة من تنبيه العاملين في المحطة في تيبورتينا إلى خطأها وتم جمع شملها مع ابنها في المحطة التالية بالخط.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

أم تركت ابنها في قطار لتدخن..فغادر وتركها!

هيومن فويس: وكالات أقدت سيدة على الخروج من القطار لتنفيث بعض من دخان سجائرها، فاندفع القطار الذي يحمل ابنها ويبلغ 6 سنوات بعيداً عن الأنظار. وذكرت الشرطة في روما أن أماً كانت تسافر مع ابنها في قطار سريع من ميلانو إلى نابولي، قررت الخروج إلى رصيف المحطة في العاصمة الإيطالية لكي تدخن. ومع ذلك، أغلقت أبواب القطار فجأة. وعلى الرغم من أن المرأة بذلت أقصى ما بوسعها، لم تتمكن من فتح أبوابها قبل أن يبدأ القطار في الابتعاد عن المحطة، حاملاً معه ابنها الصغير. وتمكنت الراكبة من تنبيه العاملين في المحطة في تيبورتينا إلى خطأها وتم جمع شملها مع ابنها

Send this to a friend