هيومن فويس: إيهاب بريمو

رفعت مجموعة من المحامين الأتراك في اسطنبول أمس الثلاثاء 7 آذار- مارس 2017، دعوى قضائية بحق طيار قوات النظام السوري “محمد صوفان” الذي تحطمت مقاتلته على أراضي تركيا، لاعتقاله ومحاكمته بتهمة ارتكاب جرائم ضد المدنيين، آملين عدم تسليمه إلى النظام السوري.

وأشارت المحامية والناشطة الحقوقية التركية “غولدن سونماز”، في بيان نشرته باسم المجموعة عبر حسابها بموقع “تويتر”، إنهم رفعوا دعوى قضائية بحق “صوفان”(56 عامًا) في القصر العدلي بمنطقة “جاغليان” في مدينة إسطنبول.

وأشار البيان إلى أن العريضة التي تقدم بها المحامون الأتراك إلى القصر العدلي، تتضمن أسماء ومعلومات مدنيين سوريين من أطفال ونساء قُتِلوا جراء قصف قوات النظام السوري على مناطق مختلفة في سوريا، وخاصة بمحافظة حلب شمالي سوريا، الطيار “صوفان” هو أحد الأشخاص الذين شاركوا في قصف المدنيين السوريين، وبالتالي مرتكب الجرائم التي نصت عليها العريضة، داعيًا إلى التحقيق معه في هذا الإطار وفتح دعوى عامة لمحاسبته أمام العدالة.

من جهة أخرى، شدّدت الناشطة الحقوقية التركية على ضرورة اعتقال ومحاكمة الطيار السوري وفقًا للقوانين، داعية إلى عدم إعادته للنظام السوري .

الناشط والصحفي السوري “حسين بصبوصط قال لـ “هيومن فويس”: كي لا يتحول موضوع تسليم الطيار لنظام الأسد أمر سهل نوعا ما, أعلن عدد من المحامون الاتراك وقفتهم أمام العدلية في اسطنبول مما دفعنا ايضا لمشاركتهم بها.

ويضيف “بصبوص”: وقفتنا اليوم تعبير مستمر عن فضح إجرام الأسد المستمر على المدنيين العزل، ونحن كنشطاء سوريين في اسطنبول كان لابد من دعم هذه الوقفة بحضورنا، لتكون محاكمة الطيار الأسدي الناجي من مطالبنا أيضا.

في سياق متصل تعهد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم الاثنين بأن تسمح حكومته لعائلة الطيار السوري الذي تحطمت مقاتلته على أراضي تركيا بزيارته في المستشفى الذي يعالج به.

وقال يلدريم “هذه مسألة إنسانية. سيمنح إذنا (بالزيارة)”، وأضاف أنه ستشكل لجنة للتحقيق في سبب التحطم.

وفي شهادته الأولى أمام السلطات التركية، قال إن طائرته تعرضت لإطلاق نار حينما كانت في الطريق لقصف مناطق ريفية قرب إدلب في شمال سوريا.

حركة أحرار الشام الإسلامية كانت قد أعلنت أن مضاداتها الجوية أصابت الطائرة وتسببت في إسقاطها ببلدة سلقين المحاذية للحدود مع تركيا، بعد أن نفذت عدة غارات في ريف إدلب الشمالي.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

محامون أتراك يرفعون دعوى قضائية ضد طيار الأسد

هيومن فويس: إيهاب بريمو رفعت مجموعة من المحامين الأتراك في اسطنبول أمس الثلاثاء 7 آذار- مارس 2017، دعوى قضائية بحق طيار قوات النظام السوري "محمد صوفان" الذي تحطمت مقاتلته على أراضي تركيا، لاعتقاله ومحاكمته بتهمة ارتكاب جرائم ضد المدنيين، آملين عدم تسليمه إلى النظام السوري. وأشارت المحامية والناشطة الحقوقية التركية "غولدن سونماز"، في بيان نشرته باسم المجموعة عبر حسابها بموقع "تويتر"، إنهم رفعوا دعوى قضائية بحق "صوفان"(56 عامًا) في القصر العدلي بمنطقة "جاغليان" في مدينة إسطنبول. وأشار البيان إلى أن العريضة التي تقدم بها المحامون الأتراك إلى القصر العدلي، تتضمن أسماء ومعلومات مدنيين سوريين من أطفال ونساء قُتِلوا جراء قصف

Send this to a friend