هيومن فويس

عاش بين ثلاثة قرون وأنـ.ـجب في 96 من عـ.ـمره..وله 36 ولـ.ـداً!

زارو آغـ.ـا، هو رجـ.ـل تركـ.ـي، من أصل كـ.ـردي يفترض أنه عاش 157 سنة. يذكر المـ.ـؤرخون أن أكبر مـ.ـعمر تركـ.ـي عاش 157 سنة. وهو بهذا أكبـ.ـر معمر في العالم بعد المعـ.ـمر الصيني لي تسـ.ـينون الذي عاش لمدة 253 سنة. ولـ.ـد آغا عام 1774م أو 1777م في قرية ميدان الــ.ـتابعة الآن لمحافظة بدليـ.ـس في تركيا والتي كانت تابعة للإمبـ.ـراطورية العثـ.ـمانية آنذاك. عاش أغلب حيـ.ـاته في اسطنبول، حيث تـ.ـوفـ.ـي فيها بتاريخ 29 يونيو 1934م.

سيرته
عاش آغا معظـ.ـم الحـ.ـقب التاريخية التي حدثت في تلك الـ.ـفترة، ورأى معظم سـ.ـلاطين الإمبـ.ـراطورية العثمـ.ـانية، حيث تزامن مولده مع اعـ.ـتلاء السـ.ـلطان عبـ.ـد الحـ.ـميد الأول على العرش، وعاصر كلًا من السـ.ـلطان سـ.ـليم الثالث والسلطان مصطفى الرابع والسـ.ـلطان محمد الثـ.ـاني والسلـ.ـطان عبد العـ.ـزيز والسـ.ـلطان عبد المـ.ـجيد والسـ.ـلطان مـ.ـراد الخامس والسلطان عبد الحـ.ـميد الثاني والسلـ.ـطان محـ.ـمد رشاد الخامس والسلـ.ـطان وحـ.ـيد الدين آخر سـ.ـلطان عثماني.

كما عاش آغا العديد من الملاحـ.ـم والمعـ.ـارك في تلك الفترة، فقد عـ.ـاش حـ.ـرب القـ.ـرم والحـ.ـرب الروسية وحرب القـ.ـوقاز وحـ.ـرب البلقان والحـ.ـرب العالمية الأولى، وشهد احتـ.ـلال تركيا من قبل القـ.ـوات الأجنبية في العصر الحديث ثم من بعـ.ـدها حـ.ـرب الاسـ.ـتقلال في عـ.ـهد كـ.ـمال باشـ.ـا أتاتـ.ـورك.

وكان يعيـ.ـش آغا حـ.ـياة طـ.ـبيعية بعيدة عن التـ.ـرف، حيث كان يعمل حـ.ـمالاً وبنّاء لمـ.ـدة أكثر من 100 عام، فقد سـ.ـاهم في بناء أشهر وأعرق الأبـ.ـنية التاريخية للدولة العثـ.ـمانية آنذاك، منها قـ.ـصر دولما بهـ.ـجة، وكـ.ـنيسة سـ.ـيلمية، إلى أن وصل به الأمر إلى تأسـ.ـيس مجلس خاص للحـ.ـمالين في تلك الفترة.

رغم الجـ.ـدل الذي أحاط بالتاريخ الدقيق لميلاد زارو آغا إلا أنه يعتبر واحداً من بين أكبر المعمـ.ـرين في العالم في التارخ الحديث حيث عاش أكـ.ـثر من 160 عاما.

تحدثت صحيفة نيويورك تايمز في 20 يوليو/تموز 1930 عن رحلة زارو آغا إلى الولايات المتحدة والضـ.ـجة التي رافقته خلال زيارته إلى مدينة نيويورك كونه الرجـ.ـل الأطول عمراً حسب الصحيفة.

وقالت الصحيفة إن زارو آغا البـ.ـالغ من العمر 156 عاماً حسب قوله يعتبر الأطـ.ـول عمراً في العالم. وأضـ.ـافت إن أكثر ما استمتع به زارو آغا هو حوض الحمـ.ـام في فندق الكومـ.ـودور الذي نزل به في المدينة إلى درجة أن مرافـ.ـقيه تحايـ.ـلوا عليه كي يخرج من الحـ.ـوض.

وصدر كتاب في اسطنبول عام 2009 باللغة التركية ويحمل عنوان: “الرجل الأطـ.ـول عمراً في العالم زارو آغا” جاء فيه إن زارو المولـ.ـود في مدينة بدليـ.ـس جنوب شرقي تركيا ذات الغالبـ.ـية الكردية، كان الرجل الأطول عمرا في ذلك الوقت وكان مثـ.ـار اهتـ.ـمام الاوساط العـ.ـالمية خلال السنوات العشر الأخيرة من حياته.

وكانت حيـ.ـاة زا رو آغـ.ـا ونظام التغذية الذي يتبعه وزيجـ.ـاته المتعددة محط اهتـ.ـمام وسائل الإعلام العالمية التي لم تترك جانبا من حياة هذا الرجل البسـ.ـيط إلا وسلطت الضـ.ـوء عليه وكذلك خـ.ـبر وفـ.ـاته.

وحسب موقع “اخبار بدليس” ولد زارو أغا ما بين عام 1774 و1777 وهو ينتمي لعـ.ـشائر الـ.ـظـ.ـاظا الكبيرة وعندما بلـ.ـغ الثامنة عشر من العمر هاجـ.ـر إلى اسطنبول واسـ.ـتقر في حي توب خـ.ـانة وأمضـ.ـى بقـ.ـية حـ.ـياته هناك.

11 زيـ.ـجة
تـ.ـزوج زارو آغا 11 مرة ورزق بآخرأبنائه وهو في السادسة والتسعين من العمر، وبلـ.ـغ إجمالي عدد أبنائه 36، ومـ.ـاتوا جميعاً قبل وفـ.ـاته باستثناء واحد منهم. وعندما توفـ.ـي كان أصغـ.ـر أبنائه بنت في السـ.ـتين من العمر.

قـ.ـاتل زارو أغا عام 1798 تحت قـ.ـيادة أحمد باشـ.ـا في عكا ضـ.ـد جيـ.ـش نابـ.ـليون. كما شارك في الحـ.ــ.ـرب التركية-الروسية عام 1828وأصـ.ـيب في سـ.ـاقه فأمـ.ــضى بعض الوقت في مسـ.ـقط رأسه ببـ.ـدليس. كما شارك في بناء مسـ.ـجد اورتـ.ـاكوي في اسطنبول عام 1853.

وذاع صيـ.ـت زارو آغا حول العالم في السنوات الأخيرة من حياته فتلـ.ـقى دعوات لزيارة العديد من الدول باعتباره الشخص الأطول عمراً والباقي علي قيد الحـ.ـياة، ومن بينها بريطانيا والولايات المتحدة وهناك صور وحتى شريط مصور له بلا صوت خلال وجوده في الولايات المتحدة.

وخلال وجوده في الولايات المتحدة ركب زارو آغا الطائرة لأول مرة ووصف تجـ.ـربة ركوبها بأنها أمـ.ـتع تجربة مر بها بعد مشاركته في معركة الدفـ.ـاع عن عكا ضـ.ـد نابـ.ـليون وكان عمره عندما ركب الطـ.ـائرة 156 عاما.

وزار زارو آغا الولايات المتحدة للاشتراك في بعض الأفـ.ـلام والاسـ.ـتعراضات. وفـ.ـحصه الأطباء وأكدوا بأنه كان يتمـ.ـتع بصحة جيدة. ونقلت بعض وسائل الإعلام عن زارو آغا قوله “سأعيـ.ـش إلى الأبد”.
وكان زارو أغا يجد صـ.ـعوبة في التحدث باللغة التركية فكان خلال المـ.ـقابلات الصحفية التي أجريت معه في الولايات المتحدة وغيرها يتحدث بلغـ.ـته الأ م الكـ.ـردية.

“الخيار واللبن”
وعندما سئل عن سر تمتعـ.ـه بطول العمر والصحة الجيدة قال إنه يتناول الخيار واللبن (الزبادي) يوميا وهو شبه نباتي. وهناك صورة لزارو آغا وهو يحمل أحد الممثلين خلال زيارة نيويورك.

وتعرض زارو أغا لحادث سير في نيويورك بسبب عدم تعـ.ـوده على كثافة السيارات في مدينته الأصلية اسطنبول، فصـ.ـدمته سيارة وسقـ.ـط أرضا واـصـ.ـطدم رأسـ.ـه بعـ.ـنف. وأشار الأطباء إلى أنه من شبه المـ.ـستحيل أن يعيش زارو آغا طويلا.

وبعد انتهاء جولته الأمريكية عاد إلى بريطانيا عام 1931 دون أن يحصل على قـ.ـرش واحد عن رحلته إلى الولايات المتحدة.

ولم يعش زارو آغا طويلا بعد ذلك، فقد تدهـ.ـورت صـ.ـحته البدنـ.ـية والعقـ.ـلية وتـ.ـوفي في مستشـ.ـفي شيشلي في اسطنبول في يوليو/تموز 1934 ودفن في مقـ.ـبرة أيوب باشا بالمدينة. وتبين بعد إجراء التشـ.ـريح على جثـ.ـته أنه تـ.ـوفي بسبب فـ.ـشل كلوي.

جـ.ـدل حول عمره
هناك جدل حول سنه الحقيقي عندما مـ.ـات. وفقًا لشـ.ـهادة الوفـ.ـاة التي قدمها طبيبه التركي، كان عمر زارو أغا 157 سنة. توفـ.ـي في اسطنبول، على الرغم من وجود بعض الالتبـ.ـاس حول مكان الوفـ.ـاة، ربما بسبب إرسال الجـ.ـثة إلى الولايات المتحدة مباشرة بعد وفـ.ـاته. ومع ذلك، أشار تقرير التحقيـ.ـق الذي نشره والتـ.ـر بورمان في عام 1939م أن زارو آغا كان حوالي 97 سنة، وليس 157.

المصدر: BBC ووكالات

Honderdjarigen, methusalems. De geboren turk Zaro Agha, de oudste man ter wereld (153). De laatste dagen van zijn leven bracht hij door in een kinderziekenhuis, te Istanboel, Turkije.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

عاش 157 سـ.ـنة وواكـ.ـب 3 قرون ورأى معـ.ـظم سـ.ـلاطين الإمبـ.ـراطورية العـ.ـثمانية-صور نادرة

هيومن فويس عاش بين ثلاثة قرون وأنـ.ـجب في 96 من عـ.ـمره..وله 36 ولـ.ـداً! زارو آغـ.ـا، هو رجـ.ـل تركـ.ـي، من أصل كـ.ـردي يفترض أنه عاش 157 سنة. يذكر المـ.ـؤرخون أن أكبر مـ.ـعمر تركـ.ـي عاش 157 سنة. وهو بهذا أكبـ.ـر معمر في العالم بعد المعـ.ـمر الصيني لي تسـ.ـينون الذي عاش لمدة 253 سنة. ولـ.ـد آغا عام 1774م أو 1777م في قرية ميدان الــ.ـتابعة الآن لمحافظة بدليـ.ـس في تركيا والتي كانت تابعة للإمبـ.ـراطورية العثـ.ـمانية آنذاك. عاش أغلب حيـ.ـاته في اسطنبول، حيث تـ.ـوفـ.ـي فيها بتاريخ 29 يونيو 1934م. سيرته عاش آغا معظـ.ـم الحـ.ـقب التاريخية التي حدثت في تلك الـ.ـفترة، ورأى معظم سـ.ـلاطين الإمبـ.ـراطورية العثمـ.ـانية،

Send this to a friend