هيومن فويس

سمحت السلطات الأردنية لوالد صالح حـ.ـمدان والذي بات يعرف إعـ.ـلاميا بـ”فتـ.ـى الزرقاء”، وهو نزيل بأحد مراكز الإصلاح والتأهـ.ـيل، بزيارة ابنه الذي يتلقـ.ـى العـ.ـلاج بالمستشفى.

وأتى قرار السماح بزيارة الوالد لابنـ.ـه الذي تعـ.ـرض لاعـ.ـتداء وحـ.ـشي في القضية التي عرفت إعلاميا بـ”جـ.ـريمة الزرقاء”، بعد مناشدة الفتـ.ـى صـ.ـالح حمدان (16 عاما)، العاهل الأردني بالإفـ.ـراج عن والده المـ.ـسجون.

وأوعز مـ.ـدير الأمن العام الأردني، الـ.ـلواء الركـ.ـن حسيـ.ـن الحوتمة لمدير مراكز الإصـ.ـلاح والتـ.ـأهيل “نظرا للظروف الصحية والإنسانية التي يمر بها الفـ.ـتى صالح وعائلته، باتخاذ كافة الترتيبات لتمكين والـ.ـده نزيل أحد مراكز الإصلاح والتـ.ـأهيل من زيارته داخل المستشفى اليوم ليلتقي بابنه ويطـ.ـمئن على صحته”.

وعلى الفور تم اتخاذ كافة الترتيبات، وجرى نقل النـ.ـزيل إلى المستشفى حيث تمكّن من زيارة ابنه والاطـ.ـمئنان عليه، بعد الجلوس معه والتحدث إليه لفترة من الوقت.

وأخيرا قُـ.ـتل “المـ.ـارد” وهو أيضا يحمل لقـ.ـبا خاصا باسم “عمـ.ـلاق الزرقاء”، وهو من أشهر أربـ.ـاب الـ.ـسـ.ـوابق في مدينة الزرقاء المكتـ.ـظة في الأردن، تحصـ.ـن في منزل خاص ورفـ.ـض تسـ.ـليم نفسه للشـ.ـرطة التي تطـ.ـارده ضمن حـ.ـملتها على البلطـ.ـجية.

الرجل أطلق النـ.ـار فورا على قـ.ـوة المداهـ.ـمة وأصـ.ـاب أربعة من رجال الأمـ.ـن نقل اثنان منهم إلى العـ.ـناية المركزة. لاحقا تم إخضـ.ـاع المطـ.ـلوب وإطلاق النـ.ـار عليه وقُـ.ـتل في ميـ.ـدان المواجهة.

ذلك كان الفصل الأكثر إثـ.ـارة في مواجهات الأمـ.ـن الأردني مع شرائح البلـ.ـطجية والزعـ.ـران على هامش الحملة الأمـ.ـنية المكثفة التي تثيـ.ـر عاصفة من الجـ.ـدل.

في الأثناء تم إعلان القـ.ـبض على “البـ.ـرغي” وهو لقب أحد أكثر اللصـ.ـوص قـ.ـصار القامة شـ.ـهرة في عالم إجـ.ـراميات الأحـ.ـياء الشعـ.ـبية الأردنية.

ويبدو أن البرغي استـ.ـسلم بدون مـ.ـقاومة. لكن مطلوبا آخر في منطقة صويـ.ـلح غربي العاصمة عمان حاول الهـ.ـروب بإلقاء نفسه من أعلى شـ.ـرفة منزله فسـ.ـقط قتـ.ـيلا.

الأمن العـ.ـام اللـ.ـواء حسيـ.ـن حواتمة تماما إخضـ.ـاع المطـ.ـلوبين وفارضـ.ـي الإتاوات وبعمـ.ـلية أمنـ.ـية واسعة يصفق لها الشارع وعلنا وباستخدام مهما لزم من القـ.ـوة.

“الحملة ستكتمل حتى تحقق أهدافها”.. هذا ما أعلنه اللـ.ـواء حواتمة بعد استـ.ـقباله رئيس الوزراء الدكتور بشـ.ـر الخصاونة مؤيدا ومباركا.

العملاق القتـ.ـيل والبـ.ـرغي وقبـ.ـلهما “التعـ.ـمري” مطلـ.ـوبون لتنفيذ أحكام قـ.ـضائية، وثمة معلومات اسـ.ـتخبارية عن وقوفهما وراء أعمال منظـ.ـمة في مجال فـ.ـرض الإتاوات على المواطـ.ـنين خارج القانون.

ووفقا لإحصائيات الأمن الأردني، قام 57 فارضا للإتـ.ـاوة ومطلوبا بتـ.ـسليم أنفـ.ـسهم طـ.ـوعا بعد تحـ.ـذير علني لهم.

وعدد الموقـ.ـفين حتى فـ.ـجر الاثنين بالحملة نفسها وصل إلى 152 شـ.ـخصا بعدما تضمنت أوامر الاعـ.ـتقال أيضا من يروعون المجتمع من غير المسـ.ـجلة بحـ.ـقهم شـ.ـكاوى وبدلالة المعلـ.ـومات الاجتماعية.

وساهمت ثورة الأمن العام الأردني على المطـ.ـلوبين وزعـ.ـران الشوارع بتمـ.ـرد اجتماعي واسع النطاق على هذه الفئة من المجـ.ـرمين، حيث معلومات بالجـ.ـملة تقدم لغرفة العـ.ـمليات سرا، وعمـ.ـلية رفـ.ـض لدفع مبـ.ـالغ مـ.ـالية في عدة شوارع بالعاصمة عمان.

في الأثناء اشتـ.ـعلت منصات التواصل بصور المـ.ـطلوبين الذين بدأ المجتمع يلاحـ.ـقهم أيضا ويكشفهم.

وتم تداول عشرات من أشرطة الفيديو خلال عمـ.ـلية تفـ.ـكيك شبكة المطـ.ـلوبين والتي تبرز لأول مرة بعد جـ.ـريمة شخص يدعى “الزنـ.ـخ” ضـ.ـد “فتـ.ـى الزرقاء”.

وأكثر أشرطة الفيديو رواجا ذلك الذي يظهر فيه شخص موشـ.ـوم في دعوة لهدنة وتعـ.ـقل وحل الإشكال بهدوء “مع الحكومة” كما قال مقرا بأن ما فعله “الزنـ.ـخ” في فتى الزرقاء جعل المجتمع ينقلب على “الشـ.ـباب” كما قال.

في متابعة لأحدث المستجدات بشأن قـ.ـضية فتى الزرقاء في الأردن

قرر النائب العام في محـ.ـكمة الجنـ.ـايات الأردنية القاضي “إحسان السلامات”، اليوم الأحد، حظر النشر في قـ.ـضية الفتى “صالح حمدان” المعروفة باسم “فتى الزرقاء”.وتقرر بحسب وسائل إعلام أردنية نشرت القرار، حـ.ـظر نشر أي معلومات أو إجراء حوارات تتـ.ـعلق بالقـ.ـضية أو مجريات التحـ.ـقيق، أو البحث في التكـ.ـييف القـ.ـانوني أو العقـ.ـوبة المترتبة.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، أن القرار تضمن حـ.ـظر نشر أو إعادة نشر وتداول أي صور أو مقـ.ـاطع فيديو متعلقة بالقضية.

وتحـ.ـتل قـ.ـضية الفتى “صالح حمدان” (16 عاما) حيزا كبيرا من اهتمامات وسائل الإعلام في الأردن، بعد تعرضه للخـ.ـطف وبتـ.ـر يديه من منطقة الرسغ وفـ.ـقء عينيه، من طرف عدة أشخاص في مدينة الزرقاء شرق العاصمة عمّان.

وفجـ.ـرت القـ.ـضية غضبا عارما في الرأي العام وشبكات التواصل الاجتماعي لهول الجـ.ـريمة التي ارتكـ.ـبت بحـ.ـق فتى في ربيع العمر، على خلفية ثـ.ـأر لا علاقة له به.

وكان العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، تابع تفاصيل الحادثة والتعامل الأمني معها، وأكد ضرورة اتخاذ أشد الإجراءات القـ.ـانونية بحق المجـ.ـرمين الذين يرتـ.ـكبون جـ.ـرائم تروع المجتمع، ووجه المعنيين بتـ.ـوفير العلاج اللازم للضحية.

الحـ.ـادثة وقعت، الثلاثاء الماضي، عنـ.ـدما قام هـ.ـؤلاء بخطـ.ـف الفتـ.ـى صالح حـ.ـمدان في الزرقاء، وقـ.ـاموا ببـ.ـتر يديه وفقء عينـ.ـيه بأدوات حـ.ـادة، ثـ.ـأراً من والده المسـ.ـجون حالياً.

وفي مشاهد صـ.ـادمة، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي قبل أيام، فيديو مروعا يظـ.ـهر الفـ.ـتى بعد الجـ.ـريمة وهو بحالة تفطـ.ـر القـ.ـلوب.

يذكر أن الأجهزة الأمنية الأردنية كانت ذكرت أنها ألقت القـ.ـبض على المتـ.ـورط الرئيسي في الاعتـ.ـداء على الفتـ.ـى، بالإضافة إلى خمسة أشخاص أثبتت التحقيـ.ـقات اشـ.ـتراكهم في الاعـ.ـتداء.

والجمعة، أفادت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية “بتـ.ـرا” بأن “مدعـ.ـي عام محكـ.ـمة الجنـ.ـايات الكبـ.ـرى القـ.ـاضي عبد الإله العـ.ـساف أوقف جميع المتهـ.ـمين على خلفية جـ.ـريمة الزرقـ.ـاء، 15 يوماً في أحد مراكز الإصلاح والتأهـ.ـيل”، بدون أن يحـ.ـدد عددهم.

كما أوضحت الوكالة أن “المدعي العام أسـ.ـند لجميع المتهمـ.ـين، جـ.ـناية الشـ.ـروع بالقـ.ـتل العمد بالاشـ.ـتراك، وإحداث عـ.ـاهة دائمة بالاشتراك، والخـ.ـطف الجماعي بالاشتراك، وجـ.ـرائم أخرى”، مشيرة إلى أن “جميع المعنيين بالقـ.ـضـ.ـية حضـ.ـروا، الجمعة، للمـ.ـثول أمام الادعـ.ـاء العام، والتحقـ.ـيقات ما زالت جارية للوقوف على جميع ملابـ.ـسات الحـ.ـادثة”.

المصدر: سكاي نيوز عربية ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الملك عبد الله يلبي نداء "فتى الزرقاء"- فيديو مؤثر

هيومن فويس سمحت السلطات الأردنية لوالد صالح حـ.ـمدان والذي بات يعرف إعـ.ـلاميا بـ"فتـ.ـى الزرقاء"، وهو نزيل بأحد مراكز الإصلاح والتأهـ.ـيل، بزيارة ابنه الذي يتلقـ.ـى العـ.ـلاج بالمستشفى. وأتى قرار السماح بزيارة الوالد لابنـ.ـه الذي تعـ.ـرض لاعـ.ـتداء وحـ.ـشي في القضية التي عرفت إعلاميا بـ"جـ.ـريمة الزرقاء"، بعد مناشدة الفتـ.ـى صـ.ـالح حمدان (16 عاما)، العاهل الأردني بالإفـ.ـراج عن والده المـ.ـسجون. وأوعز مـ.ـدير الأمن العام الأردني، الـ.ـلواء الركـ.ـن حسيـ.ـن الحوتمة لمدير مراكز الإصـ.ـلاح والتـ.ـأهيل "نظرا للظروف الصحية والإنسانية التي يمر بها الفـ.ـتى صالح وعائلته، باتخاذ كافة الترتيبات لتمكين والـ.ـده نزيل أحد مراكز الإصلاح والتـ.ـأهيل من زيارته داخل المستشفى اليوم ليلتقي بابنه ويطـ.ـمئن على صحته". وعلى

Send this to a friend