هيومن فويس: وكالات

قال رئيس “نقابة أطباء الشمال المحـ.ـرر” في محافظة إدلب السورية، الدكتـ.ـور محـ.ـمد وليـ.ـد تامـ.ـر، إنه لا توجد كلمة تصـ.ـف آلـ.ـام الشـ.ـعب السوري في إدلب.

جاء ذلك لدى مشاركة تامـ.ـر عبر دائرة تلفزيونية مغـ.ـلقة، في ندوة نظـ.ـمها وقف الميـ.ـراث التركي بالعاصمة الأمريكية واشنطن، حملت عنوان “ماذا يحدث في إدلب”.

وقال تامر الذي شارك في النـ.ـدوة من مدينة إدلب الواقـ.ـعة تحت سـ.ـيطرة المـ.ـعارضة “لا توجد كلمة تـ.ـصف آلـ.ـام شعبـ.ـنا، أكثر من 3.5 مليون إنسان يواجـ.ـهون نهـ.ـاية خـ.ـطيرة”.

ولفت تامر إلى أنه كل يوم يكون شـ.ـاهد عـ.ـيان على أوجـ.ـاع المدنـ.ـيين وذهـ.ـابهم ضـ.ـحية العمـ.ـليات العسـ.ـكرية والقـ.ـصف على المنطقة.

وشدد الطبـ.ـيب السوري أن سـ.ـكان إدلب أمام خيارين، إما أن المـ.ـوت تحت قـ.ـصف من قبل قـ.ـوات النظام أو داعـ.ـميه الإيرانيين والر.وس، أو المـ.ـوت البطـ.ـيء في أسـ.ــوء الظروف.

ولفت تامر إلى أن إدلب تفـ.ـتقر تماما إلى خدمات البنـ.ـية التحتية، ما يفـ.ـاقم الأز.مة الإنسـ.ـانية الراهنة.

وأعـ.ـرب عن دعـ.ـم لجميع الجـ.ـهود التي تبذلها الحكومة التركية لحمـ.ـاية المدنيـ.ـين شمال غربي سوريا.

كما شارك في النـ.ـدوة عبر الدائرة التلفزيونية، حسـ.ـن هيتو، أحد قـ.ـادة المعارضة السورية، حيث قال إن نحو نصـ.ـف الشعب السوري اضـ.ـطر للنـ.ـزوح منذ انـ.ـدلاع الحـ.ـرب.

وأكد هيتو أن بعد الأزمـ.ـة الإنسـ.ـانية في إدلب، يزداد تـ.ـأزما يوما بعد يوم، مشددا أنه إن لم يوقـ.ـف قـ.ـصف نظـ.ـام الأسد وروسيا، فإن الكـ.ـارثة الإنـ.ـسانية في إدلب سـ.ـتتجاوز الأبعـ.ـاد التي يمكن للمجتمع الدولي إدارتها.

وأكد أن قرابة 800 ألف شـ.ـخص نزوحـ.ـوا في إدلب خلال الشهرين الأخيرين، وسط عـ.ـجز المسـ.ـاعدات الإنـ.ـسانية تلبية الاحتيـ.ـاجات بالمنطقة.

كما شارك أيضا عبر الدائرة التلفزيونية، فرحـ.ـات بيرينتشي، عـ.ـضو الهيئة التدريسية في قسم العلاقات الدولية بجامعة أولوداغ التركية.

وقال برينتشي إن تركيا تعمل ما بوسعها من أجل حمـ.ـاية المـ.ـدنيين في إدلب، مـ.ـعربا عن اعتـ.ـقاده بأن الاعـ.ـتداء على النقطة التركية في المنطقة اختبار للتـ.ـصميم التـ.ـركي.

وأوضح أن الهـ.ـدف الرئيسي لتركيا الحفـ.ـاظ على حدود منطقة خفـ.ـض التصعـ.ـيد في إدلب، بموجب تفاهـ.ـمي أستانة وسوتشي.

وقال إن بعد الأزمـ.ـة الإنسانية في إدلب، تجاوز حـ.ـد الكـ.ـارثة الإنسـ.ـانية.

ووفق جمعية “منسـ.ـقو الاسـ.ـتجابة المدنـ.ـية في الشمال السوري”، فقد نـ.ـزح نحو 90 ألف مـ.ـدني، خلال الأيام الأربعة الماضية، من “منطقة خفـ.ـض التـ.ـصعيد” شمالي سوريا، جراء هجـ.ـمات وقصـ.ـف النظام وحلـ.ـفائه.

وبحسب معلومات حصل عليها مراسل الأناضول من الجمعية، فإن نـ.ـزوح المدنيـ.ـين يتواصل من مركز مدينة إدلب ومدن أريحا وسراقب و منطقة جبل الزاوية وريفي حلب الغربي والجنوبي.

فيما بلــ.ـغ عدد النـ.ـازحين من ريفي إدلب وحلب باتجاه الحدود مع تركيا، مليون و677 ألف شـ.ـخص، منذ بداية 2019.

تطورات

نـ.ـزح نحو 90 ألف مـ.ـدنـ.ـي، خلال الأيام الأربعة الماضية، من “منطقة خفـ.ـض التـ.ـصعيد” شمالي سوريا، جراء هـ.ـجمات وقصـ.ـف النظـ.ـام وحـ.ـلفائه.

وبحسب معلومات حصل عليها مراسل الأناضول من جمـ.ـعية “منسـ.ـقو الاستـ.ـجابة المـ.ـدنية في الشمال السوري”، فإن نـ.ـزوح المـ.ـدنيين يتواصل من مركز مدينة إدلب ومدن أريـ.ـحا وسـ.ـراقب و منطقة جـ.ـبل الـ.ـزاوية وريفي حلب الغربي والجنوبي.

ووفقاً لأرقام الجمعية، فإن 90 ألف مـ.ـدني من المناطق الـ.ـمذكورة نـ.ـزحوا خلال الأيام الأربعة الماضية.

وفي حين توجه قسم من هؤلاء النـ.ـازحين، إلى المخـ.ـيمات على الحدود التـ.ـركية، توجه آخرون إلى مناطق “در.ع الفـ.ـرات” و”غـ.ـصن الزيتـ.ـون”.

وبلغ عدد النـ.ـازحين من ريفي إدلب وحلب باتجاه الحدود مع تركيا، ملـ.ـيون و677 ألف شـ.ـخص، منذ بداية 2019.

من جهة أخرى، يواجه النـ.ـازحون صـ.ـعوبة في العثور على أماكن للإيواء، خصوصا مع اكتـ.ـظاظ المخـ.ـيمات في إدلب، ونقـ.ـص المسـ.ـاعدات.

وبينما تتواصل موجة النـ.ـزوح من مناطق إدلب وحلب المختلفة، تنتظر آلاف العـ.ـائلات النـ.ـازحة، مسـ.ـاعدات لتلـ.ـبية أبسـ.ـط الحـ.ـاجات المعـ.ـيشة اليومية.

وكانت قد أعلنت الولايات المتحدة أنها لا تسعى إلى خروج روسيا من الأراضي السورية، أو تغـ.ـيير النظام في دمشق، وإسـ.ـقاط رئيس النظام السوري، بشار الأسد.

وقال المبعوث الأمريكي الخاص بشؤون سوريا والتحالف الدولي ضـ.ـد “داعش”، جيمـ.ـس جيفري، في مؤتمر صـ.ـحفي عقده أمس الأربعاء: “لا نريد تغييرا للنظام ذاته، لا ندعو إلى خروج الر.وس، نطلب نـ.ـفس الشيء الذي دعا إليه كل من المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمشاركين في مناقشات كثيرة في مجلس الأ.مـ.ـن، وهو أن تتصـ.ـرف سوريا كدولة طبيـ.ـعية ومحـ.ـترمة لا تـ.ـجبر نـ.ـصف سكانها على الهـ.ـروب ولا تستخدم الأسـ.ـلحة النـ.ـووية 10 مرات ضد مواطـ.ـنيها ولا ترمـ.ـي قنـ.ـابل محـ.ـترقة عليهم ولا تسبـ.ـب أزمـ.ـة لجـ.ـوء كادت تـ.ـسفر عن إسـ.ـقاط حكومات أوروبا، ولا تسمح للإرهـ.ـابيين مثل عنـ.ـاصر هيـ.ـئة تحـ.ـرير الشـ.ـام أو دا.عش بالتـ.ـنامي والازدهـ.ـار”.

المصدر: يني شفق ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

طبيب سوري يبكي أهل إدلب والنازحون فيها.. الموت يحاصرهم من كل مكان

هيومن فويس: وكالات قال رئيس "نقابة أطباء الشمال المحـ.ـرر" في محافظة إدلب السورية، الدكتـ.ـور محـ.ـمد وليـ.ـد تامـ.ـر، إنه لا توجد كلمة تصـ.ـف آلـ.ـام الشـ.ـعب السوري في إدلب. جاء ذلك لدى مشاركة تامـ.ـر عبر دائرة تلفزيونية مغـ.ـلقة، في ندوة نظـ.ـمها وقف الميـ.ـراث التركي بالعاصمة الأمريكية واشنطن، حملت عنوان "ماذا يحدث في إدلب". وقال تامر الذي شارك في النـ.ـدوة من مدينة إدلب الواقـ.ـعة تحت سـ.ـيطرة المـ.ـعارضة "لا توجد كلمة تـ.ـصف آلـ.ـام شعبـ.ـنا، أكثر من 3.5 مليون إنسان يواجـ.ـهون نهـ.ـاية خـ.ـطيرة". ولفت تامر إلى أنه كل يوم يكون شـ.ـاهد عـ.ـيان على أوجـ.ـاع المدنـ.ـيين وذهـ.ـابهم ضـ.ـحية العمـ.ـليات العسـ.ـكرية والقـ.ـصف على المنطقة. وشدد الطبـ.ـيب السوري

Send this to a friend