هيومن فويس

قتل وجرح عشرات المدنيين الأربعاء، بانفجار مجهول السبب في مدينة جسر الشغور (32 كم غرب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال قائد قطاع الدفاع المدني بجسر الشغور أحمد يازجي بصريح إلى “سمارت” أن الحصيلة الأولية وصلت إلى 13 قتيلا و 27 جريحا إضافة إلى عشرة مفقودين تحت الأنقاض.

 

وأضاف “يازجي” أن الانفجار مجهول السبب حتى الآن إلا أن المعلومات الأولية تشير أنه ناجم عن انفجار سيارة مفخخة، منوها لوجود أضرار مادية كبيرة بالأبنية السكنية.

 

وقال مصدر طبي بمشفى جسر الشغور لـ”سمارت” إنهم استقبلوا عشر جثث و 26 جريحا في حصيلة أولية نتيجة الانفجار، مرجحا ارتفاعها بسبب وجود عالقين تحت الأنقاض.

وأشار ناشطون محليون لـ”سمارت” أن الانفجار وقع في حي الصومعة وسط المدينة حيث يعتبر منطقة سكنية ويوجد فيه سوق شعبي مكتظ، لافتين أنه لا يزال هناك عالقين تحت أنقاض الأبنية المدمرة حيث تعمل فرق الدفاع المدني على إنقاذهم.

 

وتشهد محافظة إدلب تفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت قياديين ومقاتلين في الجيش السوري الحر و الكتائب الإسلامية ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.

يشار إلى أن محافظة إدلب تشهد – باستمرار – تفجيرات بعبوات “ناسفة” وسيارات ودراجات نارية “مفخخة” وعمليات “اغتيال” – تقيّد ضد مجهول -، تستهدف في معظمها قياديين ومقاتلين تابعين لـ فصائل عسكرية مِن الجيش السوري الحر و”الكتائب الإسلامية”، وتوقع العديد مِن الضحايا المدنيين، وسط “عجز وفلتان أمني” تشهده المنطقة، في حين يعد تنظيم “الدولة” و”نظام الأسد” أبرز المتهمين بتلك الحوادث.

وتزامناً مع الانفجار في مدينة جسر الشغور، استهدفت قوات “نظام الأسد” بـ 7 قذائف صاروخية بلدة الجانودية القريبة، مِن مواقع تمركزها في “معسكر جورين” غرب حماة، واقتصرت الأضرار على المادية.

وسبق أن قتل وجرح عدد مِن المدنيين والعسكريين، يوم 8 من نيسان الجاري، بـ 3 انفجارات في مدينة إدلب وريفها، تزامناً مع انفجار رابع استهدف سيارة أحد قياديي “هيئة تحرير الشام” في مدينة سلقين بالريف الغربي.

وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

انفجار في إدلب يوقع عشرات الضحايا والجرحى

هيومن فويس قتل وجرح عشرات المدنيين الأربعاء، بانفجار مجهول السبب في مدينة جسر الشغور (32 كم غرب مدينة إدلب) شمالي سوريا. وقال قائد قطاع الدفاع المدني بجسر الشغور أحمد يازجي بصريح إلى "سمارت" أن الحصيلة الأولية وصلت إلى 13 قتيلا و 27 جريحا إضافة إلى عشرة مفقودين تحت الأنقاض.   وأضاف "يازجي" أن الانفجار مجهول السبب حتى الآن إلا أن المعلومات الأولية تشير أنه ناجم عن انفجار سيارة مفخخة، منوها لوجود أضرار مادية كبيرة بالأبنية السكنية.   وقال مصدر طبي بمشفى جسر الشغور لـ"سمارت" إنهم استقبلوا عشر جثث و 26 جريحا في حصيلة أولية نتيجة الانفجار، مرجحا ارتفاعها بسبب وجود

Send this to a friend