هيومن فويس

ارتفع حجم التبرعات المقدمة لمصابي وذوي ضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا خلال مارس/آذار المنصرم، لنحو 9.4 ملايين دولار.

وذكرت صحف محلية نيوزيلندية إنه تم إيداع 9 ملايين و356 ألفًا و601 دولار من قبل أشخاص من 139 دولة حول العالم، حتى مساء الإثنين، كتبرعات لمصابي وذوي ضحايا مجزرة “كريست تشيرش”.

وأوضحت الصحف أن هذا المبلغ تم التبرع به في حساب مصرفي يحمل اسم “صندوق ضحايا تشيرش” الذي فتحه “مجلس جماعات دعم الضحايا” النيوزيلندي، والذي يُعرف نفسه بأنه منظمة خيرية وطنية تقدم استجابة متواصلة لضحايا الجرائم الخطيرة والصدمات النفسية.

وتبرع بهذا المبلغ 95 ألفًا و419 شخصًا من 139 دولة مختلفة حول العالم، منذ فتح الحساب المذكور في 15 مارس

وفي 15 مارس، استهدف هجوم دموي مسجدين في كرايست تشيرتش، ما أسفر عن مقتل أكثر من 50 مصليا وإصابة 50 آخرين.

فيما تمكنت السلطات من توقيف المنفذ، وهو أسترالي يدعى بيرنتون هاريسون تارانت، ومثل أمام المحكمة في 23 مارس، حيث وُجهت إليه اتهامات بـ”القتل العمد”.

عاد المسلمون للصلاة في مسجد النور بمدينة كرايست تشيرتش النوزيلندية، للمرة الأولى منذ الهجوم الذي استهدف المسجد وأدى لقتل عدد من المصلين وإصابة آخرين.

وكانت الشرطة قد أغلقت المسجد منذ الهجوم، الذي استهدف أيضا مسجدا آخر، يوم الجمعة قبل الماضي، حتى تتمكن من استكمال التحقيقات، لكنها سمحت لمجموعات صغيرة بالعودة للصلاة بداخله يوم السبت.

وأدى الهجوم على المسجدين إلى قتل 50 مسلما.

وبالتزامن مع إعادة فتح مسجد النور، نظم 3000 شخص “مسيرة للحب” في مدينة كرايست تشيرتش، يوم السبت، إحياء لذكرى الضحايا.

وسار كثيرون في صمت وحمل بعضهم لافتات تطالب بالسلام وترفض العنصرية

وقالت منايا بتلر، 16 عاما طالبة ساعدت في تنظيم المسيرة: “نشعر بأن الكراهية جلبت الكثير من الظلام”. وقالت “الحب هو أقوى علاج لنشر النور في المدينة بدلا من الظلام”.

وعاد عدن ديري، الذي فقد ابنه البالغ من العمر 3 أعوام في الهجوم، إلى مسجد النور. وقال بعد الصلاة: “أنا سعيد جدا”. “لقد عدت بمجرد أن تمكنت من أجل الصلاة.”

ووجهت المحكمة لمنفذ الاعتداء الأسترالي برينتون تارانت، 28 عاما، الذي يعتبر نفسه من الجنس الأبيض المتفوق، تهمة القتل. ومن المتوقع أن يواجه تهما أخرى.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

نيوزيلندا..9.4 ملايين دولار تبرعات لذوي ضحايا "هجوم المسجدين"

هيومن فويس ارتفع حجم التبرعات المقدمة لمصابي وذوي ضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا خلال مارس/آذار المنصرم، لنحو 9.4 ملايين دولار. وذكرت صحف محلية نيوزيلندية إنه تم إيداع 9 ملايين و356 ألفًا و601 دولار من قبل أشخاص من 139 دولة حول العالم، حتى مساء الإثنين، كتبرعات لمصابي وذوي ضحايا مجزرة "كريست تشيرش". وأوضحت الصحف أن هذا المبلغ تم التبرع به في حساب مصرفي يحمل اسم "صندوق ضحايا تشيرش" الذي فتحه "مجلس جماعات دعم الضحايا" النيوزيلندي، والذي يُعرف نفسه بأنه منظمة خيرية وطنية تقدم استجابة متواصلة لضحايا الجرائم الخطيرة والصدمات النفسية. وتبرع بهذا المبلغ 95 ألفًا و419 شخصًا من

Send this to a friend