هيومن فويس 

قالت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” الأربعاء، إنها وثقت مقتل 3035 مدنيا بينهم 924 طفل و656 امرأة على يد “قوات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية” في سوريا منذ شهر أيلول عام 2014.

وأوضحت “الشبكة” في تقرير اطلّعت عليه “سمارت”، أن محافظة الرقة نالت النصيب الأكبر من القتلى بحصيلة 1133 فيما وثقت مقتل 624 مدنيا في دير الزور، و218 في الحسكة، بينما سجلت مقتل 782 في حلب، تليها إدلب 140 قتيل، ثم حمص 133، بينما وثقت مقتل 5 في درعا.

وأشارت “الشبكة” أن الفترة الممتدة ما بين عامي 2016 – 2017 سجلت تصاعدا بعدد القتلى إذ وثقت خلالها مقتل 1753 مدنيا.

فيما تسببت الهجمات العسكرية لـ “التحالف” بنزوح 560 ألف نسمة قسريا معظمهم من الحسكة والرقة ودير الزور، بحسب “الشبكة”.

كذلك وثقت “الشبكة” في تقريرها، ارتكاب “التحالف” 172 مجزرة منذ تدخله العسكري في سوريا، 99 منها في الرقة، 42 في دير الزور، 15 في الحسكة، 12 في حلب، وأربع مجازر في إدلب.

وأضافت أنها سجلت 181 حادثة اعتداء لـ “التحالف” على مراكز حيوية بينها 16 منشأة طبية و25 مدرسة إضافة إلى 4 أسواق.

ومضى قرابة خمس سنوات على تواجد “قوات التحالف” بقيادة الولايات المتحدة في سوريا بهدف مساندة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في معاركها ضد تنظيم “الدولة” حيث ما تزال آثار المعارك تخيم على المنطقة بعد أن خلّفت آلاف الضحايا وعشرات المقابر الجماعية، إضافة إلى تدمير معظم معالمها.

وتواصل قوات سوريا الديمقراطية تقدمها الأحد، لانتزاع قرية الباغوز من تنظيم “الدولة الإسلامية”، وسط قصف مدفعي كثيف وبدعم جوي من قوات التحالف بقيادة واشنطن. وتتوقع القوات المدعومة من واشنطن “معركة حاسمة” الأحد تمهد لإعلان انتهاء “دولة الخلافة” مع السيطرة على آخر جيب للتنظيم المتطرف في سوريا.

وسط قصف مدفعي عنيف وضربات جوية، تخوض قوات سوريا الديمقراطية الأحد “معركة حاسمة” للسيطرة على قرية الباغوز آخر جيوب تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا.

قال متحدث باسم القوات المدعومة من واشنطن إن القوات تتوقع “معركة حاسمة” الأحد بعد تقدم تدريجي.

وقال مرفان قامشلو المتحدث الإعلامي العسكري لقوات سوريا الديمقراطية الليلة الماضية إن قوات سوريا الديمقراطية اشتبكت مع مقاتلي التنظيم لنحو 18 ساعة داخل الباغوز بعد إخراج المدنيين المتبقين واستئناف القتال مساء يوم الجمعة

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

التحالف الدولي قتل 3035 مدنياً في سوريا.. بينهم 924 طفلاً

هيومن فويس  قالت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" الأربعاء، إنها وثقت مقتل 3035 مدنيا بينهم 924 طفل و656 امرأة على يد "قوات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية" في سوريا منذ شهر أيلول عام 2014. وأوضحت "الشبكة" في تقرير اطلّعت عليه "سمارت"، أن محافظة الرقة نالت النصيب الأكبر من القتلى بحصيلة 1133 فيما وثقت مقتل 624 مدنيا في دير الزور، و218 في الحسكة، بينما سجلت مقتل 782 في حلب، تليها إدلب 140 قتيل، ثم حمص 133، بينما وثقت مقتل 5 في درعا. وأشارت "الشبكة" أن الفترة الممتدة ما بين عامي 2016 - 2017 سجلت تصاعدا بعدد القتلى إذ وثقت خلالها مقتل

Send this to a friend