هيومن فويس

مرت فترة قصيرة على رفع الممثل التركي الواسع الشعبية بطل وادي الذئاب نجاتي شاشماز الشهير بـ مراد علم دار دعوة طلاق رسمية في محكمة الأناضول للأسرة، بهدف الانفصال عن زوجته ناجيهان بعد مرور سبع سنوات على زواجهما حسب مصادر إعلامية.

وحسب صحف تركية في وقت سابق بحسب “يني شفق” فقد أصدرت المحكمة حكمها بطلاقه من زوجته على أن يدفع لها تعويضًا ماليًّا ونفقة لطفليه قدّرهما القاضي بـ 10 ملايين ليرة تركية أي ما يوازي مليوني دولار أميركي تقريبًا.

لكن محامي نجاتي شاشماز قرّر الطعن على القرار بأمل التوصل إلى تسوية مالية أفضل، وأقل كلفة مالية لصالح موكله الفنان نجاتي.

وجاءت عريضة الطلاق كالقنبلة المدوية إعلاميًّا لفضحها زوجها نجاتي شاشماز، متهمة إياه بممارسة أسوأ أنواع العنف الأسري النفسي والجسدي عليها.

وقالت فيها: “زواجي من نجاتي شاشماز كان كابوسًا. فهو متقلب المزاج”، ومارس عليها كافة أشكال العنف الجسدي والنفسي والعاطفي. واكتشفت خيانته لها بعد إنجابهما طفلهما الثاني.

وهدّدها في إحدى المرات بأنه سيعاملها بطريقة بولات /مراد/ علم دار (أي تعامل مراد علم دار مع أعدائه).

وبعد سماع المحكمة لأقوالها قرّرت أن تحذف فورًا اسمه من مكان وجود الزوج وإقصائه لمدة 6 أشهر، عبر إبعاده عنها والتعهد بعدم الاعتداء أو اتخاذ سلوكيات مشينة بحقها.

والجدير بالذكر أنه بعد أيام قليلة على نشر بيان محامي نجاتي شاشماز الذي يعلن طلاق موكله شاشماز، طالب احترام الجميع لخصوصية العائلة حرصًا على صحة طفليهما النفسية.

كما أصدر المدعي العام في إسطنبول حظر نشر أخبار وتفاصيل طلاق النجم التركي الشهير في قرار غريب هو الأول من نوعه في طلاق المشاهير.

ويذكر أن طلاق مراد علم دار هو الأغلى بين المشاهير.

وكان الممثل التركي نجاتي شاشماز هو المبادر إلى طلب الطلاق من زوجته ناجيهان بعد زيادة الخلافات والمشاكل بينهما منذ فترة طويلة،وفشل هو،وفشلت هي الأخرى في تخطيها من أجل طفليهما الصغيرين. كما قدم التماساً بحظر سفر طفليه مع والدتهما إلى الخارج بحكم أنهما أخذا الجنسية الألمانية عن والدتهما التركية الأصل، والألمانية الجنسية أيضاً.

وقد كشفت الصحافة التركية تفاصيل الطلاق المالية يوم الخميس 31 يناير الفائت.

وبعد أيام قليلة على نشر بيان محامي نجاتي شاشماز الذي يعلن طلاق موكله الممثل نجاتي شاشماز طالباً احترام الجميع لخصوصية العائلة حرصاً على صحة طفليهما النفسية، أصدر المدعي العام في اسطنبول حظر نشر أخبار وتفاصيل طلاق النجم التركي الشهير في قرار غريب هو الأول من نوعه في طلاق المشاهير.

ورغم حظر النشر،قامت بعض وسائل الإعلام التركية بنشر تفاصيل دعوى طلاق مضادة أقامتها ناجيهان شاشماز زوجة نجاتي شاشماز وأم طفليه ،وجاءت عريضة الطلاق كالقنبلة المدوية إعلامياً لفضحها زوجها نجاتي شاشماز،متهمة إياه بممارسة أسوأ أنواع العنف الأسري النفسي والجسدي عليها .

وقالت فيها: “زواجي من نجاتي شاشماز كان كابوساً. فهو متقلب المزاج”، ومارس عليها كافة أشكال العنف الجسدي والنفسي والعاطفي. واكتشفت خيانته لها بعد إنجابهما طفلهما الثاني.

وهددها في إحدى المرات بأنه سيعاملها بطريقة بولات علم دار (أي تعامل مراد علم دار مع أعدائه).

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

زوجة بطل وادي الذئاب تتهمه بممارسة كافة أنواع العنف الأسري.. وتقول: هددني بـ "مراد علم دار"

هيومن فويس مرت فترة قصيرة على رفع الممثل التركي الواسع الشعبية بطل وادي الذئاب نجاتي شاشماز الشهير بـ مراد علم دار دعوة طلاق رسمية في محكمة الأناضول للأسرة، بهدف الانفصال عن زوجته ناجيهان بعد مرور سبع سنوات على زواجهما حسب مصادر إعلامية. وحسب صحف تركية في وقت سابق بحسب "يني شفق" فقد أصدرت المحكمة حكمها بطلاقه من زوجته على أن يدفع لها تعويضًا ماليًّا ونفقة لطفليه قدّرهما القاضي بـ 10 ملايين ليرة تركية أي ما يوازي مليوني دولار أميركي تقريبًا. لكن محامي نجاتي شاشماز قرّر الطعن على القرار بأمل التوصل إلى تسوية مالية أفضل، وأقل كلفة مالية لصالح موكله الفنان

Send this to a friend