هيومن فويس

أصدر النظام السوري قوائم جديدة تضم أسماء عشرات الآلاف من المطلوبين إلى الخدمة الاحتياطية لدى جيش النظام السوري.

وقال موقع “صوت العاصمة” المعني بنقل أخبار دمشق وريفها، أن “القوائم الجديدة التي صدرت في 25 يناير/ كانون الثاني، ضمّت أسماء أكثر من 300 ألف مطلوب، جلّهم يُطلب لأول مرة”.

وجاء ذلك بعد أن تم إجراء إحصاء جديد للموجودين داخل سوريا وخارجها، وشطب أسماء المتوفين من قوائم الاحتياط.

في حين نفذت الأجهزة الأمنية التابعة للنظام حملات اعتقال واسعة في مناطق جسر الرئيس والبرامكة وكراج السومرية وكراجات العباسيين بدمشق.

يذكر أن النظام السوري أصدر مطلع العام الحالي قوائم احتياط ضمت 15 ألف مطلوب، وشددت وزارة الدفاع على ضرورة ملاحقة المتخلفين عن الخدمتين الإلزامية والاحتياطية، وفقاً للمصدر ذاته.

وكثف النظام السوري خلال الأيام الماضية دعوات الاحتياط لتشمل لأول مرة فئة الشباب من مواليد السبعينيات.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الأحد 27 من كانون الثاني، تسجيلات من أمام شعبة المزة للتجنيد بدمشق، تظهر سحب المئات من الشباب للخدمة العسكرية والاحتياطية.

وكانت صفحة “أخبار دعوات الاحتياط والتسريح” قالت، الأربعاء 23 من كانون الثاني، إن “دعوات احتياطية جديدة ستصدر من إدارة التجنيد وستعمم، وجميع الأسماء فيها تطلب لأول مرة منذ بداية الأزمة”.

وأشارت إلى أن عدد المكلفين بهذه الدعوة الجديدة، التي تشمل مكلفين من مواليد 1974 ولغاية 1979، يقارب 20 ألف مكلف

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

300 ألف سوري مطلوب للتجنيد الاحتياطي

هيومن فويس أصدر النظام السوري قوائم جديدة تضم أسماء عشرات الآلاف من المطلوبين إلى الخدمة الاحتياطية لدى جيش النظام السوري. وقال موقع “صوت العاصمة” المعني بنقل أخبار دمشق وريفها، أن “القوائم الجديدة التي صدرت في 25 يناير/ كانون الثاني، ضمّت أسماء أكثر من 300 ألف مطلوب، جلّهم يُطلب لأول مرة”. وجاء ذلك بعد أن تم إجراء إحصاء جديد للموجودين داخل سوريا وخارجها، وشطب أسماء المتوفين من قوائم الاحتياط. في حين نفذت الأجهزة الأمنية التابعة للنظام حملات اعتقال واسعة في مناطق جسر الرئيس والبرامكة وكراج السومرية وكراجات العباسيين بدمشق. يذكر أن النظام السوري أصدر مطلع العام الحالي قوائم احتياط ضمت 15

Send this to a friend