هيومن فويس

تعرض مسجد في مدينة “مندين” بولاية شمال الراين وستفاليا، غربي ألمانيا، إلى اعتداء صباح السبت.

وذكرت وكالة الأناضول إن شخصا أو أشخاص مجهولين اعتدوا على مسجد “يشيل جامع” التابع للاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية (ديتيب) في المدينة.

وحطم المهاجمون زجاج القسم الأمامي للمسجد، ودخلوا إلى مكان الوضوء، وحاولوا إضرام النار في المناديل الورقية بالحمام لإشعال حريق.

وتسبب الاعتداء في أضرار مادية للمسجد، واطلعت الشرطة على تسجيلات كاميرات المراقبة في المسجد وبدأت تحقيقا حول الاعتداء.

شهدت ألمانيا خلال الأشهر الأخيرة ثلاث هجمات استهدفت مسجدين ومبنى لجمعية الصداقة الألمانية ـ التركية. وفيما تعتقد السلطات الألمانية أن دوافع سياسة قد تقف خلف هذه الهجمات، طالب الاتحاد الإسلامي التركي بحماية للمؤسسات الإسلامية.

قام مجهولون بإلقاء مواد حارقة في وقت واحد تقريبا ليلة السبت ـ الأحد في مسجد بالعاصمة برلين ومبنى تابع لجمعية الصداقة الألمانية ـ التركية في مدينة مشيده بولاية شمال الراين- فيستفاليا غربي ألمانيا. كما قالت الشرطة إن مسجدا وناديا ثقافيا تركيا في برلين يتشبه في تعرضهما لإحراق عن عمد اليوم الأحد (11 مارس آذار 2018).

وذكرت شرطة برلين: “وفقا للمعلومات الحالية، نفترض أنها جناية بدوافع سياسية”، موضحة أن شهود عيان ذكروا أنهم سمعوا أصواتا في المسجد، وشاهدوا ثلاثة شباب يهربون. وأضافت الشرطة أن لوحا من زجاج نافذة المسجد تحطم، واحترقت القاعة الرئيسية بالمسجد.

كما ذكر المسؤولون عن المسجد بالعاصمة برلين التابع للاتحاد الإسلامي-التركي للشؤون الدينية في ألمانيا “ديتيب” أن “معظم قاعات مسجدنا لم يعد يمكن استخدامها بشكل كبير”. وأضاف هؤلاء بأن “أي هجوم يشن على دور العبادة، أيا كان السبب، ليس مقبولا”.

وأدان عمدة برلين، ميشائيل موللر، الهجوم بشدة واصفا إياه بالعمل غير المقبول. وقال السياسي المنتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي: لن نسمح بنقل صراعات إلى برلين لا تمت بصلة للتعيش السلمي في هذه المدينة”.وبحسب بيانات الشرطة، تم إلقاء ثلاث زجاجات مولوتوف على واجهة جمعية الصداقة الألمانية-التركية في مشيده. ولم تذكر الشرطة أية بيانات عن دوافع محتملة وراء هذا الهجوم. وألقت الشرطة القبض على ثلاثة مشتبه بهم تتراوح أعمارهم ما بين 26 و30 سنة، لكن لم يكشف عن هويتهم.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مجهولون يعتدون على مسجد غربي ألمانيا

هيومن فويس تعرض مسجد في مدينة "مندين" بولاية شمال الراين وستفاليا، غربي ألمانيا، إلى اعتداء صباح السبت. وذكرت وكالة الأناضول إن شخصا أو أشخاص مجهولين اعتدوا على مسجد "يشيل جامع" التابع للاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية (ديتيب) في المدينة. وحطم المهاجمون زجاج القسم الأمامي للمسجد، ودخلوا إلى مكان الوضوء، وحاولوا إضرام النار في المناديل الورقية بالحمام لإشعال حريق. وتسبب الاعتداء في أضرار مادية للمسجد، واطلعت الشرطة على تسجيلات كاميرات المراقبة في المسجد وبدأت تحقيقا حول الاعتداء. شهدت ألمانيا خلال الأشهر الأخيرة ثلاث هجمات استهدفت مسجدين ومبنى لجمعية الصداقة الألمانية ـ التركية. وفيما تعتقد السلطات الألمانية أن دوافع سياسة قد تقف خلف

Send this to a friend