هيومن فويس

قال وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، إن بلاده لن تسمح بإدخال نازحي مخيم الركبان إلى أراضيه، بعد مناشدات من إدارة المخيم لاحتواء أزمته بعد الانسحاب الأمريكي.

وقال الصفدي خلال لقاء مع قناة “روسيا اليوم”، الجمعة 28 من كانون الأول، إن الأردن لن يسمح بإدخال أي شخص عبر حدوده مدنيًا كان أو غير ذلك، مطالبًا بتفكيك المخيم بشكل نهائي.

وأضاف الصفدي، “استمرار وجود مخيم الركبان هو تهديد لأمننا القومي”، متهمًا خلايا من المخيم بارتكاب أعمال إرهابية في الأردن قبل أعوام، “دفعنا شهداء أردنيين نتيجة عمليات إرهابية انطلقت من مخيم الركبان”.

جاء ذلك بعد يوم على بيان وجهته الإدارة المدينة في مخيم الركبان جنوبي سوريا، إلى الجانب الأردني لـ “النظر بعين الرحمة تجاه نازحي الركبان وبيان مصيرهم المجهول”، في حال انسحبت القوات الأمريكية من المنطقة.

وقال الوزير الأردني إن المخيم الواقع على حدوده يجب تفكيكه وانهاء وجوده بشكل نهائي، متهمًا خلايا لتنظيم “الدولة الإسلامية” توجد في المخيم بتهديد أمن الأردن القومي.

وأوضح، “نتحدث عن 50 إلى 60 ألف قاطن للركبان وهناك مجموعة مقاتلة أيضًا، وبالنسبة لنا نحذر من أن هنالك عناصر دائمة لداعش في الركبان أيضًا”.

من جهة أخرى، نوه المسؤول الأردني إلى أن الأردن رغم فقره بالمياه، فهو يقدم المياه إلى مخيم الركبان من آبار أردنية، إلى جانب نقطة طبية تقدم العلاج للنازحين، بحسب قوله.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الأردن: لن ندخل نازحي مخيم الركبان إلى أراضينا

هيومن فويس قال وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، إن بلاده لن تسمح بإدخال نازحي مخيم الركبان إلى أراضيه، بعد مناشدات من إدارة المخيم لاحتواء أزمته بعد الانسحاب الأمريكي. وقال الصفدي خلال لقاء مع قناة “روسيا اليوم”، الجمعة 28 من كانون الأول، إن الأردن لن يسمح بإدخال أي شخص عبر حدوده مدنيًا كان أو غير ذلك، مطالبًا بتفكيك المخيم بشكل نهائي. وأضاف الصفدي، “استمرار وجود مخيم الركبان هو تهديد لأمننا القومي”، متهمًا خلايا من المخيم بارتكاب أعمال إرهابية في الأردن قبل أعوام، “دفعنا شهداء أردنيين نتيجة عمليات إرهابية انطلقت من مخيم الركبان”. جاء ذلك بعد يوم على بيان وجهته الإدارة المدينة

Send this to a friend