هيومن فويس

دارت اشتباكات عنيفة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، الثلاثاء، بين مجموعتين محليتين من الشبيحة في مدينة السلمية وقع خلالها عدة جرحى، بعد خلاف نشب بين الشبيحة على راقصة في إحدى ملاهي المدينة الليلية.

ونقل موقع “بلدي نيوز” عن مصدر خاص من مدينة السلميةقوله: إن اشتباكات بالأسلحة الخفيفة نشبت بين شبيحة من “آل دبو” وآخرين من “آل عوض”، نتيجة خلاف داخل ملهى “الشميميس” الليلي بعد قدوم الراقصة إلى طاولة أحد الأطراف وإهمال الآخر.

وأضاف “المصدر” الذي رفض ذكر اسمه؛ أن الطرفين استخدما الأسلحة الخفيفة داخل الملهى ما أدى إلى إصابة الراقصة بطلقة في المعدة ونقلت على إثرها إلى مشفى حماة الوطني، وتدخل موظفو الملهى وأنهوا عملهم، إلا أن الخلاف استمر إلى ما بعد خروج الطرفين من الملهى.

ونصب شبيحة “آل دبو” كمينا لشبيحة “آل عوض” وأطلقوا النار على سيارتهم، ما تسبب بإصابة مغلس العوض إصابة خطيرة وعماد وهادي عوض بإصابات متوسطة.

وأكد المصدر بأن هذه الحالات من الاشتباكات وإلقاء القنابل والخطف واستخدام الأسلحة في الشوارع، باتت تؤرق سكان مدينة السلمية التي تحولت من مدينة الماغوط ومدينة العلم والعلماء إلى مرتع للمارقين والزعران والمدمنين والخارجين عن القانون كعقوبة لمدينة السلمية ذات الأغلبية الاسماعيلية التي انتفضت على نظام الأسد في بداية الحراك السلمي، حتى بات المسير في المدينة ليلاً أشبه بعملية انتحارية.المصدر: بلدي نيوز

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

حرب بالأسلحة المتوسطة بين شبيحة حماة بعد خلاف على "راقصة"

هيومن فويس دارت اشتباكات عنيفة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، الثلاثاء، بين مجموعتين محليتين من الشبيحة في مدينة السلمية وقع خلالها عدة جرحى، بعد خلاف نشب بين الشبيحة على راقصة في إحدى ملاهي المدينة الليلية. ونقل موقع "بلدي نيوز" عن مصدر خاص من مدينة السلميةقوله: إن اشتباكات بالأسلحة الخفيفة نشبت بين شبيحة من "آل دبو" وآخرين من "آل عوض"، نتيجة خلاف داخل ملهى "الشميميس" الليلي بعد قدوم الراقصة إلى طاولة أحد الأطراف وإهمال الآخر. وأضاف "المصدر" الذي رفض ذكر اسمه؛ أن الطرفين استخدما الأسلحة الخفيفة داخل الملهى ما أدى إلى إصابة الراقصة بطلقة في المعدة ونقلت على إثرها إلى مشفى حماة الوطني،

Send this to a friend