هيومن فويس

احتفل أهالي محافظة درعا، أمس الأحد، بعودة مئات العسكريين المنشقين عن النظام السوري ممن كانوا قد انضموا للحراك الثوري في البلاد، وبينهم عدد من مقاتلي فصائل المعارضة المسلحة السابقين الذين قبلوا بالتسويات.

وذكرت وكالة “سبوتنيك”: “إن مئات العسكريين والشبّان المتخلفين عن خدمة العلم ممن كانوا يقاتلون تحت رايات الجماعات الإرهابية المسلحة في المحافظة وريفها، التحقوا اليوم بقطعاتهم العسكرية مباشرة، وذلك بعد احتفال جماهيري كبير، حضره حشد من الفعاليات الشعبية والسياسية والرسمية وممثلون عن الجيش والقوات المسلحة والقوى الأمنية، وبحضور ممثلين عن مركز المصالحة الروسي في حميميم”.

وكان النظام السوري تمكن منذ أشهر من إعادة السيطرة على كامل محافظة درعا بدعم عسكري من روسيا وإيران.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

انضمام المئات لقوات النظام في درعا

هيومن فويس احتفل أهالي محافظة درعا، أمس الأحد، بعودة مئات العسكريين المنشقين عن النظام السوري ممن كانوا قد انضموا للحراك الثوري في البلاد، وبينهم عدد من مقاتلي فصائل المعارضة المسلحة السابقين الذين قبلوا بالتسويات. وذكرت وكالة "سبوتنيك": "إن مئات العسكريين والشبّان المتخلفين عن خدمة العلم ممن كانوا يقاتلون تحت رايات الجماعات الإرهابية المسلحة في المحافظة وريفها، التحقوا اليوم بقطعاتهم العسكرية مباشرة، وذلك بعد احتفال جماهيري كبير، حضره حشد من الفعاليات الشعبية والسياسية والرسمية وممثلون عن الجيش والقوات المسلحة والقوى الأمنية، وبحضور ممثلين عن مركز المصالحة الروسي في حميميم". وكان النظام السوري تمكن منذ أشهر من إعادة السيطرة على كامل محافظة

Send this to a friend