هيومن فويس

كتب مجهولون شعارات ضد النظام السوري في شوارع مدينة و بلدة، بمنطقة الصنمين في محافظة درعا جنوبي سوريا.

وقال مصدر محلي لـ “سمارت” الجمعة، إن مجهولين كتبوا على أبنية حكومية ومحال تجارية وجدران عامة في مدينة الصنمين ليل الخميس، شعارات تطالب بإسقاط النظام ورئيسه بشار الأسد، و”حزب البعث العربي الإشتراكي”،حيث قام أعضاء بالأخير ووجهاء من البلدة بمحوها اليوم التالي.

وأفاد شهود عيان أن أهالي بلدة غباغب (63 كم شمال درعا) استيقظوا الخميس على شعارات مماثلة كتبت على جدران المدارس ومحولات الكهرباء في البلدة، من بينها “لن ننسى، ترقبوا ثورتنا الجديدة، سنعيد سيرتها الأولى، ويسقط النظام، و يسقط بشار”.

وأكد الشهود أن شرطة البلدة ووجهائها قاموا بمحو الشعارات في اليوم التالي لكتابتها، على مرأى المارة من الأهالي.

وسبق أن كتب مجهولون قبل أسبوع شعارات ضد النظام على جدار مدرسة التعليم الأساسي في قرية الكرك (25 كم شرق مدينة درعا)،كما شهدت بلدة المزيريب منتصف تشرين الثاني 2018، عودة لكتابة الشعارات على الجدران ضد النظام أيضا.

وأبرمت الفصائل العسكرية في محافظة درعا اتفاقات مع روسيا نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضين لـ”التسوية” نحو الشمال السوري، مع ضمانات للذين يرغبون بالبقاء بعدم التعرض لهم من قبل قوات النظام.

وفي بداية العام 2011 كتب مجهولون شعارات ضد النظام السوري على جدران إحدى المدارس في درعا، واعتقل الأخير على إثر ذلك عددا من الطلاب متهما إياهم بكتابتها، وعذبهم ما أدى لوفاة أحدهم (حمزة الخطيب) ليطلق سراح البقية لاحقا، وبدأت بعدها المظاهرات السلمية التي نادت بإسقاط النظام، حيث تعتبر تلك الحادثة “الشرارة الأولى للثورة السورية”.وفق ما نقلته وكالة سمارت

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مطالب اسقاط الأسد بدرعا ترتفع مجدداً

هيومن فويس كتب مجهولون شعارات ضد النظام السوري في شوارع مدينة و بلدة، بمنطقة الصنمين في محافظة درعا جنوبي سوريا. وقال مصدر محلي لـ "سمارت" الجمعة، إن مجهولين كتبوا على أبنية حكومية ومحال تجارية وجدران عامة في مدينة الصنمين ليل الخميس، شعارات تطالب بإسقاط النظام ورئيسه بشار الأسد، و"حزب البعث العربي الإشتراكي"،حيث قام أعضاء بالأخير ووجهاء من البلدة بمحوها اليوم التالي. وأفاد شهود عيان أن أهالي بلدة غباغب (63 كم شمال درعا) استيقظوا الخميس على شعارات مماثلة كتبت على جدران المدارس ومحولات الكهرباء في البلدة، من بينها "لن ننسى، ترقبوا ثورتنا الجديدة، سنعيد سيرتها الأولى، ويسقط النظام، و يسقط بشار".

Send this to a friend