هيومن فويس

وثقت “لجنة الصحة” التابعة لـ “مجلس الرقة المدني” 2000 إصابة بمرض “اللشمانيا” في عموم محافظة الرقة شمالي شرقي سوريا.

وقال رئيس الشؤون المالية والإدارية في “اللجنة” خالد العبد الله: الأربعاء، إنهم وبالتعاون مع منظمة إنسانية افتتحوا ثلاثة مراكز لتقديم العلاج المجاني للمصابين بـ “اللشمانيا”، حيث شفي 300 مصاب بشكل كامل، بينما البقية ما زالوا يتلقون العلاج.

وأرجع “العبدالله” أسباب أنتشار المرض نتيجة عدم مكافحة “ذبابة الرمل” التي تنقل المرض، إضافة لعدم توعية الأهالي على إجرءات الوقاية.

وأشار “العبد الله” لعدم وجود أمراض وبائية في المحافظة، إذ تقتصر الأمراض بالوقت الراهن على الفصلية منها “الكريب، الرشح، الربو الموسمي”.

ويشتكي أهال من الرقة بنقص الخدمات الطبية المقدمة لهم، وسط ارتفاع أجور المشافي والأطباء بالمحافظة، حيث سجلت مؤخرا عددا من حالات التسمم بسبب المياه الملوثة، إضافة إلى انتشار مرض القوباء (تلوث جرثومي في الجلد) في المدينة وغربها. وفق ما نقلته وكالة سمارت

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الرقة.. 2000 إصابة بمرض "اللشمانيا"

هيومن فويس وثقت "لجنة الصحة" التابعة لـ "مجلس الرقة المدني" 2000 إصابة بمرض "اللشمانيا" في عموم محافظة الرقة شمالي شرقي سوريا. وقال رئيس الشؤون المالية والإدارية في "اللجنة" خالد العبد الله: الأربعاء، إنهم وبالتعاون مع منظمة إنسانية افتتحوا ثلاثة مراكز لتقديم العلاج المجاني للمصابين بـ "اللشمانيا"، حيث شفي 300 مصاب بشكل كامل، بينما البقية ما زالوا يتلقون العلاج. وأرجع "العبدالله" أسباب أنتشار المرض نتيجة عدم مكافحة "ذبابة الرمل" التي تنقل المرض، إضافة لعدم توعية الأهالي على إجرءات الوقاية. وأشار "العبد الله" لعدم وجود أمراض وبائية في المحافظة، إذ تقتصر الأمراض بالوقت الراهن على الفصلية منها "الكريب، الرشح، الربو الموسمي". ويشتكي

Send this to a friend