هيومن فويس

أفادت وسائل إعلام إيرانية أن طهران تنوي إنشاء فرع لـ (جامعة تربية مدرس) الإيرانية في سوريا، وبذلك تكون إيران أنشأت بتسهيل من نظام الأسد الفرع الخامس لجامعاتها في سوريا، ما يمكنها من تثبيت مواطئ قدم لها في سوريا على الزمن البعيد عبر المجال التعليمي.

وأعلن وزير العلوم والأبحاث والتكنولوجيا (منصور غلامي) عن رغبة الوزارة في إنشاء فرع لـ (جامعة تربية مدرس) (بهدف تخريج اساتذة الجامعات) في سوريا، وذلك وقالت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).

وتطلع (غلامي) خلال لقائه قبل أيام مع “نائب رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية السورية – الإيرانية”(محمد حسين راغب الحسين) إلى “المتابعات المستدامة بهدف توفير ظروف مواتية لإنجاز هذا المشروع”.

ونوّه الوزير الإيراني إلى أن هذه الجامعة “تساعد الطلبة السوريين على إكمال تعليمهم الأكاديمي في مرحلتي الماجستير والدكتوراه داخل بلادهم”. موضحاً أن الجامعات الإيرانية “تزخر بالطاقات التي من الممكن أن تساهم في حلّ المشاكل والقضايا التي تواجه سوريا”، وفق تعبيره.

وكان وزير أوقاف الأسد (محمد عبد الستار السيد) أعلن في 28 شباط 2018 عن تأسيس “كلية المذاهب الإسلامية” في العاصمة دمشق، بالتعاون مع ما يسمى “المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية الإيرانية”. كما وافق بشار الأسد، في كانون الثاني 2018 على افتتاح فرع لجامعة (آزار الإسلامية الإيرانية) في سوريا، إضافة إلى وجود فروع لكل من جامعتي (المصطفى) و(الفارابي) الإيرانيتين داخل سوريا.

يشار إلى أنه في إطار الجهود الإيرانية لتثبيت مواطئ قدم لها في سوريا على الزمن البعيد، اختارت إيران المجال التعليمي في سوريا من أجل التغلغل فيه وخصوصاً طلاب المرحلة الابتدائية، إضافة إلى افتتاح (حسينيات)، وتقديم طهران منحة دراسية للطلاب الراغبين في الدراسة في إيران، هذا فضلاً عن توقيع الأخيرة مذكرة تفاهم مع نظام الأسد للتعاون في مجال التعليم العالي والبحث الطبي. أورينت نت

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

اتساع رقعة الاحتلال التعليمي الإيراني لسوريا

هيومن فويس أفادت وسائل إعلام إيرانية أن طهران تنوي إنشاء فرع لـ (جامعة تربية مدرس) الإيرانية في سوريا، وبذلك تكون إيران أنشأت بتسهيل من نظام الأسد الفرع الخامس لجامعاتها في سوريا، ما يمكنها من تثبيت مواطئ قدم لها في سوريا على الزمن البعيد عبر المجال التعليمي. وأعلن وزير العلوم والأبحاث والتكنولوجيا (منصور غلامي) عن رغبة الوزارة في إنشاء فرع لـ (جامعة تربية مدرس) (بهدف تخريج اساتذة الجامعات) في سوريا، وذلك وقالت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا). وتطلع (غلامي) خلال لقائه قبل أيام مع "نائب رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية السورية – الإيرانية"(محمد حسين راغب الحسين) إلى "المتابعات المستدامة بهدف توفير ظروف

Send this to a friend