هيومن فويس

تسببت معلمة بتحويل طفل مريض إلى العناية المشددة، بعد ضربها له، في إحدى مدارس حي “ركن الدين” وسط العاصمة دمشق، وذلك رغم إعلام عائلة الطفل سابقا لإدارة المدرسة بأنه مريض.

وأفادت مصادر إعلامية أن الطفل “تيم إدريس” دخل العناية المشددة في مشفى ابن النفيس بالعاصمة دمشق، وذلك بسبب سوء حالته الصحية، بعد تعرضه للضرب من قبل معلمته “أمية الغفارية”.

وأضافت المصادر أن ذوي الطفل قدموا شكوى على المعلمة التي قامت بضربه، وذلك بعد مرور أيام على الحادثة، في حين علقت وزارة التربية التابعة لنظام الأسد أنها سوف تتابع القضية وتقدم حكمها.

وكان أحد أقارب الطفل نشر على صفحته على الفيس بوك أن المعلمة هي السبب الرئيسي في سوء حالته الصحية ونقله للعناية المشددة، وذكر إن حالة الطفل الصحية سيئة قبيل تعرضه للضرب.

يشار أن الطفل تيم أجرى عملية جراحية لعينه قبيل بدء العام الدراسي.
وكانت وزارة التربية بحكومة نظام الأسد منعت الضرب في المدارس في خطوة لاقت ردود فعل متباينة.

المصدر: بلدي نيوز

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

معلمة بدمشق تضرب أحد طلابها وتحيله للعناية المشددة

هيومن فويس تسببت معلمة بتحويل طفل مريض إلى العناية المشددة، بعد ضربها له، في إحدى مدارس حي "ركن الدين" وسط العاصمة دمشق، وذلك رغم إعلام عائلة الطفل سابقا لإدارة المدرسة بأنه مريض. وأفادت مصادر إعلامية أن الطفل "تيم إدريس" دخل العناية المشددة في مشفى ابن النفيس بالعاصمة دمشق، وذلك بسبب سوء حالته الصحية، بعد تعرضه للضرب من قبل معلمته "أمية الغفارية". وأضافت المصادر أن ذوي الطفل قدموا شكوى على المعلمة التي قامت بضربه، وذلك بعد مرور أيام على الحادثة، في حين علقت وزارة التربية التابعة لنظام الأسد أنها سوف تتابع القضية وتقدم حكمها. وكان أحد أقارب الطفل نشر على صفحته

Send this to a friend