هيومن فويس

بدأت “لجنة التفاوض” في مدينة درعا بمرافقة الشباب الذين بلغوا سن التجنيد إلى الشعب بالمحافظة لإصدار دفاتر الخدمة الإلزامية لهم، خوفا من سوقهم إلى القطعات العسكرية.

وقال مصدر محلي، الإثنين، نقلا عن عضو باللجنة إنهم يرافقون الشباب على شكل مجموعات كل واحدة تضم 10 أشخاص، لافتا أن 20 شاب حصل على “دفتر”.

ولفت عضو اللجنة للمصدر أن أكثر من 200 شاب من أحياء درعا البلد وطريق السد ومخيم اللاجئين الفلسطينيين بانتظار الحصول على دفاتر الخدمة الإلزامية.

وسبق أن عممت قوات النظام الثلاثاء 16 تشرين الأول 2018، قرارا بعدم اعتقال أي مقاتل بالجيش السوري الحر سابقا أو مدني أو رافض للتجنيد الإجباري في صفوفها في حال كان يحمل “ورقة تسوية”.

وأبرمت الفصائل العسكرية في محافظة درعا اتفاقات مع روسيا نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضن لـ”التسوية” نحو الشمال السوري، مع ضمانات للذين يرغبون بالبقاء بعدم التعرض لهم من قبل قوات النظام. وكالة سمارت

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

درعا..لجنة التفاوض ترافق الشباب إلى شعب التجنيد

هيومن فويس بدأت "لجنة التفاوض" في مدينة درعا بمرافقة الشباب الذين بلغوا سن التجنيد إلى الشعب بالمحافظة لإصدار دفاتر الخدمة الإلزامية لهم، خوفا من سوقهم إلى القطعات العسكرية. وقال مصدر محلي، الإثنين، نقلا عن عضو باللجنة إنهم يرافقون الشباب على شكل مجموعات كل واحدة تضم 10 أشخاص، لافتا أن 20 شاب حصل على "دفتر". ولفت عضو اللجنة للمصدر أن أكثر من 200 شاب من أحياء درعا البلد وطريق السد ومخيم اللاجئين الفلسطينيين بانتظار الحصول على دفاتر الخدمة الإلزامية. وسبق أن عممت قوات النظام الثلاثاء 16 تشرين الأول 2018، قرارا بعدم اعتقال أي مقاتل بالجيش السوري الحر سابقا أو مدني أو

Send this to a friend