هيومن فويس

أطلق جنود النظام حملة على موقع فيسبوك تحت عنوان “بدنا نتسرح”، بعد سنوات من الخدمة في صفوف جيش الأسد والمساهمة في سفك دم السوريين.

ونقلت مواقع موالية؛ أن عدد المشاركين بالحملة بالمئات، وأنه سيلفت انتباه متصفحي الفيس في سورية، وأرفق عشرات الشبان تعليقهم على جميع المنشورات مهما كان مضمونها بالقول؛ “بدنا نتسرح”.

وكان مدير التجنيد العام لدى النظام، اللواء سامي محلا، قال في لقاء تلفزيوني؛ هناك دراسة لتسريح دفعات جديدة من القوات المسلحة، والمقصود هنا الدورات القديمة 103 و 104، وربط التسريح بالنسبة للدورات القديمة بما أسماه “انتصارات الجيش في الميدان على الإرهاب وعدد الذين يلتحقون بالقوات المسلحة”.

الجدير بالذكر أن وزير الدفاع السوري في اجتماعه مع نواب مجلس الشعب اكتفى بالقول: “ندرس إمكانية تسريح كافة دورات الاحتياط وعدم الاحتفاظ بأحد”.

يذكر أن عشرات الألاف من عناصر الدورات السابقة، وبعد مرور سبع سنوات على خدمتهم في صفوف النظام، قتلوا في المعارك ضد الجيش الحر وتنظيم “داعش”، وأصيب غيرهم آلاف بإصابات بليغة وعاهات مستديمة، ومن بقي عمل في التعفيش والسرقة.

المصدر: بلدي نيوز

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

"بدنا نتسرح".. حملة يطلقها جنود النظام

هيومن فويس أطلق جنود النظام حملة على موقع فيسبوك تحت عنوان "بدنا نتسرح"، بعد سنوات من الخدمة في صفوف جيش الأسد والمساهمة في سفك دم السوريين. ونقلت مواقع موالية؛ أن عدد المشاركين بالحملة بالمئات، وأنه سيلفت انتباه متصفحي الفيس في سورية، وأرفق عشرات الشبان تعليقهم على جميع المنشورات مهما كان مضمونها بالقول؛ "بدنا نتسرح". وكان مدير التجنيد العام لدى النظام، اللواء سامي محلا، قال في لقاء تلفزيوني؛ هناك دراسة لتسريح دفعات جديدة من القوات المسلحة، والمقصود هنا الدورات القديمة 103 و 104، وربط التسريح بالنسبة للدورات القديمة بما أسماه "انتصارات الجيش في الميدان على الإرهاب وعدد الذين يلتحقون بالقوات المسلحة".

Send this to a friend