هيومن فويس

يستمر النظام بمنع قسم من سكان مدينة داريا من العودة إلى منازلهم، حيث تذرع بوجود كميات كبيرة من الألغام، فضلا عن عمليات تفجير للأنفاق في المدينة.

وقال محافظ النظام في ريف دمشق علاء إبراهيم؛ إن المنطقة (ٱ) التي سمح للأهالي بالعودة إليها، يمكن لمن يقطن فيها العودة دون أي مانع، والمناطق القريبة على هذه المنطقة يتم تدمير أنفاقها، وفحصها من الألغام، ولذلك تأخرت عودة الأهالي إليها”.

وزعم أن هناك مشروعات كثيرة تنتظر مدينة داريا، وبأنه تم تخصيص نحو 3 مليارات ليرة لمدينة داريا وستصرف في الأيام القادمة.
وفي سياق مواز؛ توعد محافظ النظام رؤساء البلديات بالسجن والإقالة، في حال تمريرهم أي مخالفة في أي وحدة إدارية تتبع لمنطقتهم، خلال لقائه رؤساء وأعضاء المجالس المحلية في ريف دمشق، المنتخبين لدورة جديدة بحسب ما نقلت وسائل إعلام موالية.
يذكر أن انتخابات الإدارة المحلية في مناطق النظام، جرت يوم 16 من شهر أيلول الفائت، وكانت نسبة المشاركة ضعيفة جداً.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

داريا.. حق العودة المسلوب

هيومن فويس يستمر النظام بمنع قسم من سكان مدينة داريا من العودة إلى منازلهم، حيث تذرع بوجود كميات كبيرة من الألغام، فضلا عن عمليات تفجير للأنفاق في المدينة. وقال محافظ النظام في ريف دمشق علاء إبراهيم؛ إن المنطقة (ٱ) التي سمح للأهالي بالعودة إليها، يمكن لمن يقطن فيها العودة دون أي مانع، والمناطق القريبة على هذه المنطقة يتم تدمير أنفاقها، وفحصها من الألغام، ولذلك تأخرت عودة الأهالي إليها". وزعم أن هناك مشروعات كثيرة تنتظر مدينة داريا، وبأنه تم تخصيص نحو 3 مليارات ليرة لمدينة داريا وستصرف في الأيام القادمة. وفي سياق مواز؛ توعد محافظ النظام رؤساء البلديات بالسجن والإقالة، في

Send this to a friend