هيومن فويس

قامت مجموعات محلية في محافظة السويداء صباح اليوم بالهجوم على مبنى المحافظة بالسلاح، احتجاجاً على إهمال النظام السوري لقضية المختطَفين المحتجَزين لدى “تنظيم الدولة”.

 

وهاجم عناصر تابعون لقوات “شيخ الكرامة”المبنى بالرصاص الحي، وذلك بعد عدم تلقِّي ذوي المحتجَزين لأي توضيح لمصير أبنائهم، رغم إعلانهم لاعتصام مفتوح أمام مبنى المحافظة لمطالبة المسؤولين بإخراج مختطَفيهم من سجون التنظيم بشكل فوري.

وقالت المصادر: إن موظفي الدائرة أخلوا المكان من الباب الخلفي فور مهاجمته من قِبل الأهالي، مشيرةً أن الرصاص استهدف النوافذ، ما أدى لتحطُّم الزجاج دون تسجيل إصابات.

 

وتأتي هذه التطورات بعد إعلان قوات “شيخ الكرامة” يوم أمس استعدادها لخوض حرب مفتوحة مع أيّ جهة -أيّاً كانت- في سبيل تحرير المحتجَزين.

 

تجدر الإشارة إلى أن “تنظيم الدولة” قد هدَّد أهالي المحافظة بإعدام بقية المختطَفات الموجودات بحوزته خلال ثلاثة أيام كما فعل بـ ”ثروت أبو عمار” في حال لم تتحقق مطالبه المتمثلة بالإفراج عن النساء اللواتي اعتقلهن النظام السوري خلال حملته على منطقة “الصفا” شرق السويداء. نداء سوريا

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

بسبب المختطفات..أهالي السويداء يهاجمون "المحافظة" بالسلاح

هيومن فويس قامت مجموعات محلية في محافظة السويداء صباح اليوم بالهجوم على مبنى المحافظة بالسلاح، احتجاجاً على إهمال النظام السوري لقضية المختطَفين المحتجَزين لدى "تنظيم الدولة".   وهاجم عناصر تابعون لقوات "شيخ الكرامة"المبنى بالرصاص الحي، وذلك بعد عدم تلقِّي ذوي المحتجَزين لأي توضيح لمصير أبنائهم، رغم إعلانهم لاعتصام مفتوح أمام مبنى المحافظة لمطالبة المسؤولين بإخراج مختطَفيهم من سجون التنظيم بشكل فوري. وقالت المصادر: إن موظفي الدائرة أخلوا المكان من الباب الخلفي فور مهاجمته من قِبل الأهالي، مشيرةً أن الرصاص استهدف النوافذ، ما أدى لتحطُّم الزجاج دون تسجيل إصابات.   وتأتي هذه التطورات بعد إعلان قوات "شيخ الكرامة" يوم أمس استعدادها

Send this to a friend