هيومن فويس

أغلق النظام السوري مشفيين ميدانيين في مدينة درعا جنوبي سوريا وافتتح عوضا عنهما مستوصفا يضم نفس الموظفين السابقين.

وقال ناشط موجود في المدينة، إن النظام أغلق الأربعاء كلا من مشفى درعا البلد الميداني، ومشفي “عيسى عجاج” في حي طريق السد.

وأضاف المصدر أن النظام فتح عوضا عن المشفيين الميدانيين مستوصفا في حي الكازية بدرعا البلد، يقوم عليه الموظفون السابقون في المشفيين، إضافة إلى بعض الكوادر الجديدة.

ولفت المصدر أن عدد العاملين في المستوصف يبلغ نحو عشرين شخصا ويديره في الوقت الحالي الناطق السابق باسم “مجلس حوران الثوري” الطبيب عبد الرحمن مسالمة، مشيرا أن المستوصف قادر على تقديم الإسعافات الأولية في المنطقة.

وبدأت قوات النظام مؤخرا إجراءات عملية “التسوية” في المدن والبلدات التي أبرم فيها الجيش السوري الحر وروسيا اتفاقات لوقف إطلاق النار بدرعا، وخروج الرافضين نحو الشمال السوري، والتي سيطر النظام خلالها على مدينة درعا بشكل كامل. وكالة سمارت

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

إغلاق مشافي ميدانية في درعا

هيومن فويس أغلق النظام السوري مشفيين ميدانيين في مدينة درعا جنوبي سوريا وافتتح عوضا عنهما مستوصفا يضم نفس الموظفين السابقين. وقال ناشط موجود في المدينة، إن النظام أغلق الأربعاء كلا من مشفى درعا البلد الميداني، ومشفي "عيسى عجاج" في حي طريق السد. وأضاف المصدر أن النظام فتح عوضا عن المشفيين الميدانيين مستوصفا في حي الكازية بدرعا البلد، يقوم عليه الموظفون السابقون في المشفيين، إضافة إلى بعض الكوادر الجديدة. ولفت المصدر أن عدد العاملين في المستوصف يبلغ نحو عشرين شخصا ويديره في الوقت الحالي الناطق السابق باسم "مجلس حوران الثوري" الطبيب عبد الرحمن مسالمة، مشيرا أن المستوصف قادر على تقديم الإسعافات

Send this to a friend