هيومن فويس: عقبة محمد

شنت قوات النظام السوري حملة إعتقالات اليوم الأثنين 17 أيلول 2017 في بلدة الحارّة شمال درعا.

وقالت مصادر إعلامية محلية أن قوات النظام إعتقلت عدداً من الشبان في بلدة الحارّة شمال درعا، بينهم قيادات وعناصر سابقين في الجيش الحر بالإضافة لإمرأة وطفل.

وإعتقلَ الأمن العسكري التابع لقوات النظام السوري المتواجد على حاجز السنتر في مدينة درعا إمرأة من درعا البلد حيث أفرج عنها بعد إحتجاز دام لعدة ساعات وبعد ضغط من قبل أهالي المنطقة على قوات النظام.

وكانت قوات النظام إعتقلت قبل أيام عددا من الأشخاص في بلدة الحارّة شمال درعا بينهم رئيس المجلس المحلي وتم إقتيادهم إلى مقر الفرقة التاسعة في مدينة الصنمين.

في السياق قال أدهم كراد قائد فوج الهندسة والصواريخ في الجيش الحر سابقا على صفحته في فيس بوك “الاعتقالات في ازدياد وآخرها اعتقال شابة من درعا البلد ومن عائلة معروفة، إذا لم تخرج سوف نخرج.. والجمعة موعدنا”.

وشهدت مناطق عدة بريف درعا والقنيطرة حملات إعتقالات شنتها قوات النظام، طالت عشرات الشبان بينهم عناصر وقيادات في الجيش الحر ومسؤولين في المجالس المحلية وذلك بتهمة الإدعائات الشخصية والإنتماء لتنظيم الدولة حسبَ ما تتذرع به قوات النظام السوري.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

اعتقالات متزايدة في درعا

هيومن فويس: عقبة محمد شنت قوات النظام السوري حملة إعتقالات اليوم الأثنين 17 أيلول 2017 في بلدة الحارّة شمال درعا. وقالت مصادر إعلامية محلية أن قوات النظام إعتقلت عدداً من الشبان في بلدة الحارّة شمال درعا، بينهم قيادات وعناصر سابقين في الجيش الحر بالإضافة لإمرأة وطفل. وإعتقلَ الأمن العسكري التابع لقوات النظام السوري المتواجد على حاجز السنتر في مدينة درعا إمرأة من درعا البلد حيث أفرج عنها بعد إحتجاز دام لعدة ساعات وبعد ضغط من قبل أهالي المنطقة على قوات النظام. وكانت قوات النظام إعتقلت قبل أيام عددا من الأشخاص في بلدة الحارّة شمال درعا بينهم رئيس المجلس المحلي وتم

Send this to a friend