هيومن فويس

أعلنت مديرية الصحة “الحرة” في محافظة حماة وسط سوريا، عن توقف الخدمات الطبية عن أكثر من 20 ألف مدني، نتيجة استهداف قوات النظام السوري لمنشأتين طبيتين والتسبب بخروجهن عن الخدمة.

وقالت “مديرية الصحة” في بيان اطلعت لها: إن المنشأتين تقعان تحت الأرض وتعرضتا لقصف جوي مباشر من طائرات النظام الحربية خلال الثلاثة أيام الماضية، ما أسفر عن دمار كبير فيهما.

وطالبت “مديرية الصحة” الأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها بحماية الكوادر والمؤسسات الطبية من الاستهداف المباشر، وإيقاف الحملة العسكرية التي تشهدها المنطقة، مؤكدة أنها مؤسسة إنسانية وليس لها أي أهداف سياسية.

وسبق أن خرجت مشفى بلدة اللطامنة شمال حماة الأحد، عن الخدمة بعد تعرضها لقصف جوي يرجح أنه روسي.

وتعرض ريف حماة الخارج عن سيطرة قوات النظام في الأيام الماضية لحملة عسكرية من الأخيرة وروسيا، ما أسفر عن قتلى وجرحى مدنيين، وإعلان عدة مناطق منكوبة، إضافة لتعليق الدوام في المدارس.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

حماة..النظام السوري يحرم 20 ألف مدني من الخدمات الطبية

هيومن فويس أعلنت مديرية الصحة "الحرة" في محافظة حماة وسط سوريا، عن توقف الخدمات الطبية عن أكثر من 20 ألف مدني، نتيجة استهداف قوات النظام السوري لمنشأتين طبيتين والتسبب بخروجهن عن الخدمة. وقالت "مديرية الصحة" في بيان اطلعت لها: إن المنشأتين تقعان تحت الأرض وتعرضتا لقصف جوي مباشر من طائرات النظام الحربية خلال الثلاثة أيام الماضية، ما أسفر عن دمار كبير فيهما. وطالبت "مديرية الصحة" الأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها بحماية الكوادر والمؤسسات الطبية من الاستهداف المباشر، وإيقاف الحملة العسكرية التي تشهدها المنطقة، مؤكدة أنها مؤسسة إنسانية وليس لها أي أهداف سياسية. وسبق أن خرجت مشفى بلدة اللطامنة شمال حماة الأحد،

Send this to a friend