هيومن فويس

خرجت مشفى “نبض الحياة” عن الخدمة السبت، بعد قصف جوي لطائرات النظام المروحية على قرية حاس جنوبي محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال مسؤول الدفاع المدني في مدينة معرة النعمان عبيدة ذكرى، إن طائرات النظام المروحية ألقت عدة براميل متفجرة على القرية، ما أسفر عن خروج المشفى عن الخدمة، إضافة إلى إصابة ثلاثة مدنيين بينهم امرأة وأحد الكوادر الطبية للمشفى بجروح خفيفة.

وأضاف أضاف “ذكرى” أن القصف تسبب بتدمير غرفة الإسعاف وثلاثة سيارات ومولدة للكهرباء، وأضرار مادية كثيرة ببناء المشفى.

في سياق متصل تعرضت “منظومة الإسعاف السريع” للقصف من قبل قوات النظام السوري قرب مدينة خان شيخون، ما أسفر عن أضرار مادية بأحد سياراتها، حسب الناشطين.

كذلك استهدف طائرات حربية يرجح أنها لنظام السوري مركز الدفاع المدني في خان شيخون، وأقصرت الأضرار على المادية.

وقتل وجرح 15 مدنيا ودمر مركز للدفاع المدني في وقت سابق السبت، بقصف مدفعي وجوي لقوات النظام السوري وروسيا على مدن وقرى جنوب وشرق إدلب.

وتشهد محافظة إدلب تصعيدا عسكريا من قوات النظام وروسيا، حيث قصفا المنطقة بالطائرات الحربية والمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات من المدنيين، إضافة إلى خروج أحد مراكز الدفاع المدني عن الخدمة، وموجة نزوح بين الأهالي. وفق ما نقلته وكالة سمارت.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

إدلب.. قصف جوي للنظام يدمر مشفى

هيومن فويس خرجت مشفى "نبض الحياة" عن الخدمة السبت، بعد قصف جوي لطائرات النظام المروحية على قرية حاس جنوبي محافظة إدلب شمالي سوريا. وقال مسؤول الدفاع المدني في مدينة معرة النعمان عبيدة ذكرى، إن طائرات النظام المروحية ألقت عدة براميل متفجرة على القرية، ما أسفر عن خروج المشفى عن الخدمة، إضافة إلى إصابة ثلاثة مدنيين بينهم امرأة وأحد الكوادر الطبية للمشفى بجروح خفيفة. وأضاف أضاف "ذكرى" أن القصف تسبب بتدمير غرفة الإسعاف وثلاثة سيارات ومولدة للكهرباء، وأضرار مادية كثيرة ببناء المشفى. في سياق متصل تعرضت "منظومة الإسعاف السريع" للقصف من قبل قوات النظام السوري قرب مدينة خان شيخون، ما أسفر

Send this to a friend