هيومن فويس

فرضت قوات النظام السوري مبالغ مالية على الآليات والمدنيين العابرين لطريق حمص – حماة وسط سوريا.

ونقلت وكالة سمارت عن مصادر محلية الأحد، قولها: إن النظام نشر حاجزين على مدخل مدينة الرستن بحمص وحاجزين آخرين قبل مدخل مدينة حماة حيث تقوم عناصره بتفتيش المدنيين وفرض أتاوة عليهم لقاء السماح لهم بالعبور.

وأشارت المصادر أن قيمة الأتاوة تتراوح من ألف إلى خمس آلاف ليرة سورية على الشاحنات التي تنقل بضائع، فيما تأخذ مبلغا يتراوح من مئة إلى مئتي ليرة على السيارة التي تقل مدنيين.

وسبق أن فرضت قوات النظام أتاوتعلى العابرين لمناطق سيطرتها في مدينة السقيلبية بحماة كذلك على العائدين إلى شرق مدينة إدلب عبر معبر قرية تل الطوقان بعد فتحها إياه باتفاق روسي تركي يوم 4 أذار الماضي.

وأعلنت وسائل إعلام تابعة للنظام يوم 6 حزيران الماضي، فتح طريق حمص – حماة للنقل والمواصلات العامة بعد سيطرتها على مناطق في ريف حمص الشمالي وحماة الجنوبي عقب تهجير مئات الأهالي والمقاتلين منها.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

النظام يفرض إتاوات على العبور من حمص لحماة

هيومن فويس فرضت قوات النظام السوري مبالغ مالية على الآليات والمدنيين العابرين لطريق حمص - حماة وسط سوريا. ونقلت وكالة سمارت عن مصادر محلية الأحد، قولها: إن النظام نشر حاجزين على مدخل مدينة الرستن بحمص وحاجزين آخرين قبل مدخل مدينة حماة حيث تقوم عناصره بتفتيش المدنيين وفرض أتاوة عليهم لقاء السماح لهم بالعبور. وأشارت المصادر أن قيمة الأتاوة تتراوح من ألف إلى خمس آلاف ليرة سورية على الشاحنات التي تنقل بضائع، فيما تأخذ مبلغا يتراوح من مئة إلى مئتي ليرة على السيارة التي تقل مدنيين. وسبق أن فرضت قوات النظام أتاوتعلى العابرين لمناطق سيطرتها في مدينة السقيلبية بحماة كذلك على

Send this to a friend