هيومن فويس

أعلنت قوّات سوريّا الديمقراطيّة في بيان رسمي لها، عن استعدادها لأيّ عمليّة تبادل مع عناصر تنظيم الدولة، لإخراج المختطَفين من الطائفة الدرزية من مدينة السويداء وإعادتهم إلى ذويهم وأهلهم.

وقالت في بيانها ” في ٢٥من شهر تموز الماضي، هاجم تنظيم داعش الإرهابيّ مدينة السّويداء السّوريّة؛ مستهدفاً المدنيين العزّل من طائفة الموحّدين الدّروز، وقد قام التنظيم الإرهابيّ بعد ارتكاب مجازره الوحشيّة الدامية باختطاف العشرات من الأبرياء المدنيين جلّهم من النساء والأطفال”.

وفي وقت سابق، أعرب قائد «وحدات حماية الشعب» الكردية سيبان حمو في تصريحات إعلامية أمس، عن جاهزية قواته للتوجه إلى السويداء لما أسماها «حماية» أهلها الدروز من تنظيم الدولة وتحرير ريفها الشرقي من عناصر التنظيم.

وقال حمو في تصريحات لـ “الشرق الأوسط”: «شن (داعش) هجمات وحشية على أهلنا في السويداء. وجع أهلنا الدروز هو وجعنا نفسه، كما حصل مع أهلنا في كوباني (عين العرب)”.

وانهارت مفاوضات بين عناصر تنظيم الدولة ووجهاء السويداء لإطلاق مخطوفين من نساء وأطفال لدى التنظيم، ورفض حمود الحناوي أحد شيوخ طائفة الموحدين الدروز في سوريا مطالب التنظيم.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

قسد: مستعدون لعملية تبادل مع "داعش" مقابل الإفراج عن المختطفين الدروز

هيومن فويس أعلنت قوّات سوريّا الديمقراطيّة في بيان رسمي لها، عن استعدادها لأيّ عمليّة تبادل مع عناصر تنظيم الدولة، لإخراج المختطَفين من الطائفة الدرزية من مدينة السويداء وإعادتهم إلى ذويهم وأهلهم. وقالت في بيانها " في ٢٥من شهر تموز الماضي، هاجم تنظيم داعش الإرهابيّ مدينة السّويداء السّوريّة؛ مستهدفاً المدنيين العزّل من طائفة الموحّدين الدّروز، وقد قام التنظيم الإرهابيّ بعد ارتكاب مجازره الوحشيّة الدامية باختطاف العشرات من الأبرياء المدنيين جلّهم من النساء والأطفال". وفي وقت سابق، أعرب قائد «وحدات حماية الشعب» الكردية سيبان حمو في تصريحات إعلامية أمس، عن جاهزية قواته للتوجه إلى السويداء لما أسماها «حماية» أهلها الدروز من تنظيم

Send this to a friend