هيومن فويس

أكدت وكالة فرانس برس أن روسيا تتولى التفاوض مع تنظيم الدولة بشكل مباشر لإطلاق سراح 30 سيدة وطفل خطفهم قبل أكثر من أسبوع خلال هجوم شنه في محافظة السويداء، وفق ما قال الشيخ يوسف جربوع، أحد مشايخ عقل الطائفة الدرزية في سوريا للوكالة.

وكان تنظيم الدولة قد شن في 25 تموز/يوليو سلسلة هجمات متزامنة استهدفت مدينة السويداء وقرى في ريفها الشرقي، ما تسبب بمقتل 265 قتيلاً،، وخطف التنظيم معه 14 سيدة و16 طفلاً من قرية الشبكي المتاخمة للبادية.

وأفاد جربوع بأن “الجانب الروسي يتولى التفاوض بالتنسيق مع نظام الأسد” معرباً عن اعتقاده بأن التنظيم “خطط لاختطاف رهائن بهدف الضغط على حكومة الأسد لتحقيق مطالب معينة”.

ويطالب تنظيم الدولة بإطلاق سراح عشرات المعتقلين والمعتقلات في سجون الأسد من التابعين له والذين تم إعتقالهم خلال معارك ديرالزور في الفترة الماضية وأيضا الذين تم اعتقالهم في حوض اليرموك بريف درعا الغربي والذين يقدر عددهم بأكثر من 150 شخصا.

وناشد جربوع “المجتمع الدولي والأمم المتحدة مساعدتنا لإطلاق سراح الرهائن والضغط لعدم استخدام المدنيين كدروع بشرية”.

وتتراوح أعمار السيدات المخطوفات بين 18 و60 عاماً. وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي في اليومين الاخيرين صور سيدة مخطوفة مع أطفالها الأربعة قالوا انها وضعت مولودها الخامس في المكان حيث يحتجزهم التنظيم.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مختطفو السويداء..مفاوضات مباشرة بين روسيا وتنظيم الدولة

هيومن فويس أكدت وكالة فرانس برس أن روسيا تتولى التفاوض مع تنظيم الدولة بشكل مباشر لإطلاق سراح 30 سيدة وطفل خطفهم قبل أكثر من أسبوع خلال هجوم شنه في محافظة السويداء، وفق ما قال الشيخ يوسف جربوع، أحد مشايخ عقل الطائفة الدرزية في سوريا للوكالة. وكان تنظيم الدولة قد شن في 25 تموز/يوليو سلسلة هجمات متزامنة استهدفت مدينة السويداء وقرى في ريفها الشرقي، ما تسبب بمقتل 265 قتيلاً،، وخطف التنظيم معه 14 سيدة و16 طفلاً من قرية الشبكي المتاخمة للبادية. وأفاد جربوع بأن "الجانب الروسي يتولى التفاوض بالتنسيق مع نظام الأسد" معرباً عن اعتقاده بأن التنظيم "خطط لاختطاف رهائن بهدف

Send this to a friend