هيومن فويس

استولت “وحدات حماية الشعب” الكردية على منازل مدنيين في “مربع أمني” أنشأته حديثا في مدينة الرقة، شمالي شرقي سوريا.

وقالت مصادر محلية، الأحد، إن “الوحدات” الكردية استولت على منازل نحو 24 عائلة ومنعتها من الدخول إليها في منطقة “السكن الشبابي” بالرقة، لوجودها ضمن “مربع أمني” حديث يضم مقار عسكرية وأمنية وإعلامية.

وأوضحت أن “الوحدات” أنشأت جدارا عازلا اسمنتيا بارتفاع مترين ونصف تقريبا، إذ يمنع الدخول إلى “المربع الأمني” سوى لحاملي “ورقة كفالة من المتواجدين بالداخل تقدم لحاجز ونقطة تفتيش عند البوابة الرئيسية”. وفق ما نقلته وكالة سمارت.

وأضافت المصادر أن “المربع الأمني” يضم مقار أمنية وعسكرية لـ”الوحدات والاستخبارات” الكردية و “قوات سوريا الديمقراطية”(قسد)، إضافة لمقار لإذاعات وجهات إعلامية مقربة أو تابعة من “الوحدات”.

ويسكن أيضا في منازل أخرى بـ”السكن الشبابي” عائلات لمقاتلين من “قسد” الذين قتلوا في معارك السيطرة على المدينة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وكانت قوات “الأسايش” التابعة لـ “الإدارة الذاتية” الكردية طردت في حزيران الماضي، عوائل من منازلهم في مدينة الرقة بحجة أن البناء مهدد بالانهيار.

كذلك، سبق أن قال مصدر من “الأسايش” لـ”سمارت” إن قيادات استخباراتية بـ”الوحدات” الكردية استولت على تسعين منزلا ومزرعة في مدينة الطبقة، بحجة انتماء أصحابها لتنظيم “الدولة”.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الوحدات الكردية تستولي على منازل مدنيين بمربع الرقة الأمني

هيومن فويس استولت "وحدات حماية الشعب" الكردية على منازل مدنيين في "مربع أمني" أنشأته حديثا في مدينة الرقة، شمالي شرقي سوريا. وقالت مصادر محلية، الأحد، إن "الوحدات" الكردية استولت على منازل نحو 24 عائلة ومنعتها من الدخول إليها في منطقة "السكن الشبابي" بالرقة، لوجودها ضمن "مربع أمني" حديث يضم مقار عسكرية وأمنية وإعلامية. وأوضحت أن "الوحدات" أنشأت جدارا عازلا اسمنتيا بارتفاع مترين ونصف تقريبا، إذ يمنع الدخول إلى "المربع الأمني" سوى لحاملي "ورقة كفالة من المتواجدين بالداخل تقدم لحاجز ونقطة تفتيش عند البوابة الرئيسية". وفق ما نقلته وكالة سمارت. وأضافت المصادر أن "المربع الأمني" يضم مقار أمنية وعسكرية لـ"الوحدات والاستخبارات"

Send this to a friend