هيومن فويس

عثر فريق الاستجابة الأولية في مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا الأحد، على عشرات الجثث تحت أحد الأبنية في حي البدو، بعد شكاوى من الأهالي بسبب انتشار الروائح في المنطقة.

وقالت مصادر محلية من المدينة إن رائحة الجثث انتشرت بشكل مزعج في بعض أحياء مدينة الرقة، حيث اشتكى الأهالي في حي البدو من الرائحة الصادرة عن أحد الأبنية، وعند قدوم فريق الاستجابة الأولية عثر على عشرات الجثث المدفونة تحت البناء المهدم.

وقال مصدر من فريق الاستجابة الأولية لـ “سمارت” إن عدد الجثث تحت هذا المبنى يقدر بنحو 30 جثة، مضيفا أنهم عثروا أيضا على خمس جثث منزل بالحي نفسه، تعود إحداها لطفل يبلغ من العمر أربع سنوات، وعثروا على جثة سادسة في مبنى آخر.

واشتكى الأهالي من بطء عمليات انتشال الجثث، خاصة من تحت أنقاض الأبنية السكنية المهدمة، ما يتسبب بانتشار الروائح في عدد من الأحياء.

وانتشل “فريق الاستجابة الأولية” السبت،22 جثة من مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا، بعد أن أبلغهم الأهالي عن وجودها، كما انتشل 11 جثة مجهولة الهويةمن مقبرة قرب “حديقة الحيوان” الخميس.

ويستمر “فريق الاستجابة” في انتشال الجثث منالمقابر الجماعيةالتي خلفها قصف التحالف الدوليخلال معركة السيطرة على المدينة، إضافة للمقابر خلفها تنظيم “الدولة الإسلامية”. وكالة سمارت

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الرقة..30 مدنياً دفنوا تحت ركام منزلهم

هيومن فويس عثر فريق الاستجابة الأولية في مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا الأحد، على عشرات الجثث تحت أحد الأبنية في حي البدو، بعد شكاوى من الأهالي بسبب انتشار الروائح في المنطقة. وقالت مصادر محلية من المدينة إن رائحة الجثث انتشرت بشكل مزعج في بعض أحياء مدينة الرقة، حيث اشتكى الأهالي في حي البدو من الرائحة الصادرة عن أحد الأبنية، وعند قدوم فريق الاستجابة الأولية عثر على عشرات الجثث المدفونة تحت البناء المهدم. وقال مصدر من فريق الاستجابة الأولية لـ "سمارت" إن عدد الجثث تحت هذا المبنى يقدر بنحو 30 جثة، مضيفا أنهم عثروا أيضا على خمس جثث منزل بالحي نفسه،

Send this to a friend