هيومن فويس

وصلت قائمة إلى مكتب السجل المدنيّ في حلب تضمّ أسماء مئات المعتقلين لدى استخبارات النظام السوريّ ممن قضوا تحت التعذيب.

وأكدت مصادر متطابقة أن القائمة تحمل 550 اسماً من أبناء المدينة وريفها، عُرِف منهم “فياض طرعيل والطبيب إبراهيم قاضي” ، مشيرة أن النظام سجلهم كمتوفين نتيجة أزمات قلبية وأمراض سارية.

من جهتها دعت دائرة النفوس في حلب “بحسب المصادر” جميع “مخاتير” القرى والأحياء لمراجعتها من أجل تسليمهم قوائم بأسماء المعتقلين لإبلاغ ذويهم بها.

وكانت قد وصلت قبل أيام دفعة من الأسماء إلى دائرة نفوس مدينة “يبرود” بريف دمشق تضم 30 اسماً قضوا تحت التعذيب.

وأُطلِقَ اسم “قوائم الموت” على الأسماء التي تصل تباعاً إلى دوائر النفوس في المحافظات، وتضمّ أسماء المُعتقَلين ممن قضوا تحت التعذيب في سجون مخابرات النظام السوري.

 

تجدر الإشارة إلى أن النظام السوري بدأ خلال الأسبوعين الماضيين بالكشف عن أسماء مُعتقَلين لديه قضوا تحت التعذيب، إلا أنه عمد إلى تسجيلهم كمتوفين في دوائر النفوس، ووصل قرابة الـ 3 آلاف اسم إلى مدن “داريا” و”المعضمية” بريف دمشق و”الحسكة” و”حمص” و”حماة”.

نداء سوريا

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

550 معتقلاً من حلب.. ضحايا التعذيب في سجون الأسد

هيومن فويس وصلت قائمة إلى مكتب السجل المدنيّ في حلب تضمّ أسماء مئات المعتقلين لدى استخبارات النظام السوريّ ممن قضوا تحت التعذيب. وأكدت مصادر متطابقة أن القائمة تحمل 550 اسماً من أبناء المدينة وريفها، عُرِف منهم "فياض طرعيل والطبيب إبراهيم قاضي" ، مشيرة أن النظام سجلهم كمتوفين نتيجة أزمات قلبية وأمراض سارية. من جهتها دعت دائرة النفوس في حلب "بحسب المصادر" جميع "مخاتير" القرى والأحياء لمراجعتها من أجل تسليمهم قوائم بأسماء المعتقلين لإبلاغ ذويهم بها. وكانت قد وصلت قبل أيام دفعة من الأسماء إلى دائرة نفوس مدينة "يبرود" بريف دمشق تضم 30 اسماً قضوا تحت التعذيب. وأُطلِقَ اسم "قوائم الموت"

Send this to a friend